أخبار عاجلة

نزوح عشرات الأسر في طفس بدرعا بعد تصعيد قوات النظام

استهدفت قوات النظام السوري بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، اليوم الأربعاء، مدينة طفس بريف محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران” المحلي، إن قوات النظام قصفت بقذائف الهاون والدبابات، إحدى المنشآت الصناعية في محيط مدينة طفس، ما أسفر عن إصابات في صفوف المدنيين.

وأشار الموقع إلى “حركة نزوح كبيرة من أحياء مدينة طفس عقب تصاعد عمليات القصف بقذائف الدبابات وعربات الشيلكا من قبل قوات النظام”.

وجاء تصعيد النظام بينما كان أهالي طفس ينتظرون سحب التعزيزات العسكرية من محيط مدينتهم استكمالاً للاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف في وقت سابق.

وأكد القيادي السابق بفصائل المعارضة خالد الزعبي، في بيان، أن جميع الأشخاص الذين يطالب النظام بترحيلهم قد خرجوا من المدينة لتجنيبها عملية عسكرية يهدد النظام بشنها، لافتاً إلى أنهم ينتظرون الرد من ضباط النظام الذين قالوا إنهم يتحققون من صحة خروج المطلوبين.

من جهته، قال المتحدث باسم باسم “أحرار حوران” أيمن أبو محمود، إن “المطلوب من النظام حالياً هو تفكيك النقاط العسكرية جنوبي طفس، والعودة بالمنطقة إلى سيرتها الأولى، إضافة إلى السماح للفلاحين بالوصول إلى أراضيهم في الحقول الجنوبية للمدينة”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“اللغة الكردية” تحضر في جامعة حلب الحرة

فريق التحرير| وصف عضو “المجلس الوطني الكردي” علي تمي، قرار إطلاق برنامج لتعليم اللغة الكردية …