أخبار عاجلة

حذف كلمة “إسرائيل” من صفحة كأس العالم بقطر يثير استياء تل أبيب.. استبدلوه ب”الأراضي الفلسطينية المحتلة”

وكالات|

سادت حالة من الاستياء والتذمر لدى الإسرائيليين بعد إلغاء اسم “إسرائيل” في صفحة “موقع الفيفا” عن خارطة الدول، واستبدالها بعبارة “الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وسائل إعلام إسرائيلية قالت إن: “عند الدخول إلى موقع اللجنة المنظمة لكأس العالم بقطر، لتحديد أقرب وكالة لشراء حزم للبطولة، يُطلب تحديد وكالة المبيعات الأقرب لموقع المشتري، والتي تحدد حسب الدولة، وعند الدخول الى آسيا والشرق الأوسط يتم استعراض جميع الدول، باستثناء إسرائيل، حيث يعثر كل من يبحث بين أسماء البلدان على “الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

فيما قال الصحفي الإسرائيلي، نداف تسينسافير، المراسل الرياضي لصحيفة يديعوت أحرونوت، أن “ملايين الإسرائيليين يبدون متابعة حثيثة لبطولات كأس العالم لكرة القدم، وهي واحدة من أكبر الأحداث الرياضية في العالم، ومع ذلك، فقد اتضح لهم أن إسرائيل نفسها ليست مدرجة على الخريطة حقاً المنشورة على موقع الفيفا الخاص بمونديال قطر في نوفمبر/تشرين الثاني، وأي شخص يرغب في شراء حزم الضيافة، سيكتشف أن اسم إسرائيل غير مدرج في القائمة، واستُعيض عنه بالخيار الوحيد المسمى “الأراضي الفلسطينية المحتلة”، وهي صفحة مخصصة موجودة على الموقع الرسمي للفيفا”.
وأضافت صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية أن قرار قطر أثار استياءً كبيراً لدى الإسرائيليين، إذ قال أحدهم”أمام وصمة عار كبيرة، فقد تم اختيار قطر لاستضافة الألعاب، ويجب أن تكون للعالم كله، وليس من الممكن أن تختفي إسرائيل فقط على موقع الفيفا من جميع دول العالم”

تغيير تاريخ انطلاق كأس العالم بقطر
يأتي هذا في وقت قال مصدر مطلع إن كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر ستنطلق قبل يوم واحد من موعدها الأصلي، حال موافقة الاتحاد الدولي (الفيفا) على إقامة حفل الافتتاح والمباراة الأولى للدولة المضيفة في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وكانت الخطة الأصلية تقضي بإقامة حفل الافتتاح قبل مباراة قطر في 21 نوفمبر/تشرين الثاني أمام الإكوادور، وهو ما خلق وضعاً غريباً بإقامة مباراتين أخريين قبل الحفل، ويقام حفل الافتتاح تقليدياً قبل انطلاق أول مباراة في البطولة.

وكان من المقرر إقامة مواجهة السنغال أمام هولندا في المجموعة الأولى، ومباراة إنجلترا أمام إيران في المجموعة الثانية قبل حفل الافتتاح يوم الإثنين.

ويجب أن يوافق رؤساء الاتحادات القارية الستة التابعة للفيفا، والرئيس جياني إنفانتينو على هذا التغيير، لكن على الرغم من الإخطار المتأخر، فمن المتوقع أن يحظى بالدعم.

وسيسمح التحول إلى إقامة حفل الافتتاح والمباراة الأولى في 20 نوفمبر/تشرين الثاني لمباراة السنغال وهولندا المقررة الساعة 1300 بالتوقيت المحلي في 21 نوفمبر/تشرين الثاني، على أن تنطلق في وقت لاحق في ذلك اليوم.

ولن تتأثر مباريات المجموعة الثانية في ذلك اليوم بالتغييرات التي تشمل أيضاً مواجهة الولايات المتحدة أمام ويلز.

وتوقع مصدر آخر، قريب من المشاورات، أن يتم تأكيد هذا التعديل يوم الخميس كحد أقصى، مشيراً إلى أن المقترح يهدف كذلك لضمان عدم تحمل المشجعين أي أموال إضافية لتغيير رحلات السفر أو مواعيد الإقامة..

ولم تتضح على الفور آلية تقديم أي تعويضات للجماهير.

المصدر: موقع عربي بوست

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إليزابيث الثانية!

محمد شريف كامل مدون وكاتب مصري لقد تابعت كما تابع العالم بأسره ما …