أخبار عاجلة

“قبور آبائهم وأجدادهم”.. آخر ما يبيعه السوريون في مناطق النظام نتيجة الفقر

فريق التحرير |

دفعت حالة التدهور الاقتصادي والفقر المدقع السورين في مناطق سيطرة النظام لعرض كل مايمتلكونه للبيع من أثاث ومتاع، وحتى بيع شي من أجسادهم كانتشار عمليات بيع الكلى في عدة مناطق في دمشق وحلب، ولكن الأكثر غرابة هذه الأيام مايتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي في مناطق النظام والتي تعكس حجم المأساة التي بات يعيشها السوريون، في ظل الأوضاع المعاشية الصعبة، .

وأكثر هذه المنشورات غرابة هو عرض الكثيرين لقبور يمتلكونها للبيع، كقبور آبائهم وأجدادهم وأقاربهم، معترفين صراحة بأنهم يريدون بيعها لأسباب مالية، وذلك بحسب الإعلان الذي تم نشره على أكثر من صفحة، والذي يقول صاحبه بأنه يملك قبراً مؤلفاً من طابقين في مقبرة الميدان، ويرعب ببيعه تحت ضغط الحاجة الماسة.

وبحسب هذه الصفحات فإن متوسط سعر القبر في دمشق يبلغ من 350 ألف ليرة إلى أكثر من مليون ليرة، وذلك بحسب المقبرة وحجم القبر.

وكان سبق للعديد من الصفحات والمواقع الموالية للنظام، أن تناقلت إعلانات لبيع قبور، في معرض إشارتها لمدى التراجع الخطير في حياة السوريين المعاشية، وبالذات الدمشقيين، الذين باتوا على استعداد لبيع قبور أجدادهم وآبائهم، والتخلي عن هذا الإرث المتعارف عليه فيما بينهم
يذكر أن سوريا تحتل المراتب الأول عالمياً بارتفاع معدلات الفقر والبطالة، إضافة إلى تجارة المخدرات والكبتاغون، وكل ذلك بفضل نظام الأسد الذي باع كل شيء في سوريا مقابل استمراره بالحكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التربية اللبنانية ترفض دمج الطلاب السوريين مع اللبنانيين!!

فريق التحرير | أصدرت وزارة التربية اللبنانية بيانناُ رفضت فيه تسجيل الطلاب السوريين في المدارس …