أخبار عاجلة

فقدان أدوية الأورام السرطانية في حماة.. ومسؤول يبرر


المكتب اﻹعلامي بالداخل/
عاد الحديث في المحافظات السورية الخاضعة للنظام، عن نقص أدوية اﻷورام السرطانية، وهذه المرة في “حماة” وتحديداً الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني، وسط شكوى المرضى، وازدياد العبء المالي عليهم.
وتؤكد تقارير رسمية، أن تكلفة الجرعة الواحدة بلغ سعرها مؤخراً 2.5 مليون ليرة.
فيما برر المدير العام للهيئة العامة لمشفى حماة الوطني الدكتور سليم خلوف، وكذلك مدير الصحة بحماة الدكتور جهاد عابورة، بأن الصعوبات في الازدحام الكبير من جراء الأعداد الهائلة التي تراجع القسم يومياً، والتي لا تتناسب مع عدد الأسرّة في القسم وعددها 28 سريراً، إضافة لصعوبات في تأمين بعض الأدوية من جراء الحصار الاقتصادي الأحادي الجانب على بلدنا ومن ضمنه القطاع الصحي. حسب زعمهما.
وعادةً ما يعلق العجز من طرف مسؤولي النظام على شماعة العقوبات اﻷمريكية/قيصر.
بينما تكمن معاناة المرضى في الفارق والهوة الكبيرة بين تكلفة الجرعة الواحدة والدخل المتدني، مما يزيد اﻷعباء والنفقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

استقاﻻت بالجملة من القطاع العام في سوريا… اﻷسباب والمؤشرات

المكتب اﻹعلامي بالداخل/استقال ما يزيد عن 500 عامل في مؤسسات وشركات الغزل، والموارد المائية، والتبغ، …