أخبار عاجلة

بعد إغلاق العديد من المشافي.. “صحة إدلب” تحذّر من كارثة إنسانية

قال رئيس دائرة الرعاية الثانوية والثالثية في مديرية صحة إدلب يحيى نعمة، إن ثماني مستشفيات مهددة بالإغلاق بمنطقة إدلب في شمال غرب سوريا، ثلاث منها تعمل بشكل تطوعي منذ ستة أشهر.

وأضاف نعمة لـ”الشرق سوريا”، أن مشفيين في إدلب أحدهما عينية والآخر نسائية وأطفال قد توقفا عن الخدمة وأغلقا بشكل نهائي بسبب توقف الدعم، إضافة إلى إغلاق أربع مشافي كانت مخصصة لعلاج الجائحة.

وحذر المسؤول الطبي من أن إغلاق المزيد من المشافي في إدلب سيكون كارثياً وينعكس سلباً على المدنيين في المنطقة.

وأكد نعمة أن المشافي العاملة في إدلب عليها ضغط كبير لاستيعاب العجز الحاصل في نقص الخدمات بسبب شح مصادر الدعم وتوقف بعض المشافي عن العمل.

وأشار المسؤول الطبي إلى أن المشافي تعاني جراء استقبال أعداد كبيرة من المرضى، ما يزيد من صعوبة تقديم الخدمات لنحو 2.3 مليون مدني في إدلب، خاصة أن معظم الأهالي يعانون من أزمات التهجير والنزوح، إضافة إلى انتشار جوائح مرضية عديدة خلال الشتاء والصيف.

بلومبيرغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الطيران التركي يحصد 15 عنصرًا يتبعون لنظام الأسد بريف حلب

فريق التحرير| شنّت طائرات تركية ثلاث غارات جوية باتجاه موقع “تل جارقلي” غرب مدينة عين …