أخبار عاجلة

على الحدود الإيرانية العراقية.. لاجئون سوريون ضحية عملية خطف وتعذيب

خطفت عصابة قرب الحدود العراقية- الإيرانية، عدداً من اللاجئين السوريين في أثناء محاولتهم العبور إلى تركيا، قبل إطلاق سراحهم إثر دفع فدية مالية.

وتداول ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً للشبان السوريين وهم يتعرضون للتعذيب والضرب والصخور فوق أجسادهم، ما أدى إلى إصابتهم بكسور، في وقت أقدم الخاطفون على قطع أذن أحد الشبان بالسكين.

وأكد الناشط زين العابدين العكيدي، أن الشبان البالغ عددهم 12 شخصاً، اتجهوا من مدينة أربيل العراقية إلى إيران، بهدف الدخول إلى تركيا والهجرة منها نحو أوروبا.

وقال العكيدي لموقع “القدس العربي”، إن الشبان تعاقدوا مع مهرب سوري، مضيفاً أن عصابة أفرادها عراقيون وإيرانيون وسوريون، احتجزت اللاجئين وعذبتهم بعد تجاوزهم الأراضي العراقية، ونشرت التسجيل لطلب الفدية.

بدورها، أشارت وكالة “فرات بوست” المحلية، إلى أن المخطوفين ينحدرون من محافظة دير الزور شرقي سوريا، موضحة أن العصابة أفرجت عنهم وعادوا إلى شمال العراق بعد دفع ذويهم فدية مالية قدرها 10 آلاف دولار للشخص الواحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تركيا تعمل على إعادة اللاجئين السوريين لثلاث مناطق

قالت صحيفة “تركيا”، إن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم تحتل مكانة مهمة في مفاوضات تركيا …