أخبار عاجلة

“أنقذوا مخيم الركبان” مناشدات لإنقاذ آلاف النازحين من الموت عطشاً

فريق التحرير |

أطلق ناشطون ومنظمات أهلية على وسائل التواصل الاجتماعي حملة تحت وسم #أنقذوامخيمالركبان، أمس الثلاثاء، طالبوا فيها المجتمع الدولي بإنقاذ حياة الآلاف من سكان المخيم من الموت عطشاً، بسبب نقص المياه المخصصة والارتفاع الكبير في درجات الحرارة.
ويعاني أهالي مخيم الركبان على الحدود السورية – الأردنية، من نقص كبير في المياه الصالحة للشرب والاستخدام، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة، وسط مخاوف من انتشار الأوبئة والأمراض، إضافة إلى انتشار الأفاعي في المخيم الواقع في منطقة صحراوية.
وقد اضطرت هذه الأوضاع بحسب عدة تقارير وشهود عيان بعض العائلات إلى العودة لمناطق سيطرة النظام، هرباً من تلك الظروف، دون وجود ضمانات تحميهم من التعرض للملاحقة الأمنية والاعتقال من قبل أجهزة النظام السوري.
حيث ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن 3 عائلات من مخيم الركبان، غادرت المخيم أمس الاثنين، نحو محافظة حمص الخاضعة لسيطرة النظام، بسبب نقص المياه والخوف من الموت عطشاً.
من ناحيته حمل “المجلس الإسلامي السوري” في بيانه اليوم حول تردي الأوضاع في مخيم الركبان نظام الأسد والميليشيات الإيرانية المسؤولية الكاملة حول ما وصفها بـ “الكارثة” التي تحلّ بسكان مخيم الركبان من تجويع وتعطيش، في ظل درجات حرارة مرتفعة جداً.
وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أعلنت أواخر مايو/ أيار الماضي، تخفيض حصة مخيم “الركبان”، الواقع على الحدود السورية- الأردنية، من المياه إلى النصف، تزامناً مع حصار يفرضه النظام السوري على المخيم منذ سنوات.
ويعيش في “الركبان” قرابة 10 آلاف شخص، يواجهون ظروفاً معيشية سيئة منذ إنشائه عام 2014، حيث حاول النظام سابقاً فرض “التسوية” على سكان المخيم إلا أنهم رفضوا، ما جعلهم في مواجهة الحصار، ونقص المساعدات الغذائية والدوائية.
ويقع مخيم الركبان في منطقة صحراوية، في المنطقة الواقعة ضمن المثلث الحدودي العراقي السوري الأردني والتي تمتد لمسافة 55 كيلومتراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تركيا تعمل على إعادة اللاجئين السوريين لثلاث مناطق

قالت صحيفة “تركيا”، إن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم تحتل مكانة مهمة في مفاوضات تركيا …