أخبار عاجلة

“الميثاق الوطني العراقي” يدين إرهاب روسيا في مجزرة إدلب بسورية

فريق التحرير|

أدان “الميثاق الوطني العراقي” ارتكاب الطائرات الروسية جريمة مروعة والتي تضاف إلى جرائمها المرتكبة بحق الشعب السوري حيث شهدت مدينة إدلب الآمنة في الشمال السوري قصفًا جويًا غير مبرر استهدف المدنيين بوحشية وأسفر عن مقتل (7) مواطنين بينهم خمسة أطفال وجرح (13) مدنيًا آخرين.

وجاء في البيان، إن استمرار العدوان على الشعب السوري هو إرهاب دولي ووصمة عار على أنظمة الحكم وأدعياء الديموقراطية وحقوق الإنسان، وهو يتنافى مع الاتفاقات والمعاهدات الدولية التي تنص على تجنيب المدنيين القتل والانتهاكات.

ووفق البيان، فإن الميثاق الوطني العراقي إذ يدين ويستنكر استنزاف المدنيين في سوريا وإراقة دمائهم وتهجيرهم وإطالة معاناتهم فإنه يؤكد أن اغتيال الآمنين من الأطفال والنساء وترويعهم في قريتي (الجديدة واليعقوبية) هو إرهاب دولي ارتكبته الطائرات الروسية التي يتوجب عليها الرحيل من سوريا وإنهاء احتلالها، وعليها أيضًا أن تتوقف عن انحيازها للمشروع الدموي الإيراني وميليشياته الإرهابية التي دمرت سوريا واستهدفت شعبها.

ويأتي هذا التصعيد الخطير بعد قمة طهران الثلاثية التي أكدت فيها روسيا على استمرار اتفاق التهدئة لكنها نقضت ذلك سريعًا، حسب البيان.

وحمّل الميثاق الوطني العراقي، روسيا والنظام السوري المسؤولية الكاملة عن دماء أشقائنا من الشعب السوري، داعياً الدول العربية والإسلامية إلى وقفة جادة لإيقاف العدوان المستمر على الشعب السوري ومحافظة إدلب والمناطق الآمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

التقارب التركي السوري.. ومشروع “المصالحة”

الكتلة الوطنية الديموقراطية السورية_ المكتب السياسي| قضيتنا الوطنية ومأساة شعبنا لا تقبل التنازلات والتحاليل أو …