أخبار عاجلة

سوريا: مسؤول يطمئن الشارع حول أسعار الخضار والفاكهة قبيل العيد


فريق التحرير |
لم يستبعد عضو لجنة تجار ومصدري الخضر والفواكه بدمشق محمد العقاد، إمكانية ارتفاع أسعار الفواكه، في وقفة عيد اﻷضحى، بمناطق النظام.
إﻻ أن العقاد توقع أن ترتفع اﻷسعار لكن بنسبة قليلة لا تتجاوز 10 بالمئة باعتبار أن الطلب يزداد عليها قبل العيد أكثر من الخضر.
بالمقابل استبعد العقاد، ارتفاع أسعار الخضر خلال وقفة العيد. بحسب تصريحه لصحيفة “الوطن” الموالية.
وكشف العقاد أن؛ “أسعار مبيع الخضر بالمجمل اليوم لا تغطي تكلفتها وخصوصا أن سعر ليتر المازوت بالسوق السوداء أصبح اليوم بحدود 6500 ليرة”.
وبلغ سعر كيلو البندورة الحورانية بالجملة اليوم يتراوح بين 700 و800 ليرة والبندورة الساحلية بين 400 و600 ليرة وكيلو الكوسا بالجملة بحدود 400 ليرة والخيار البلدي نوع أول بـ700 ليرة. بحسب العقاد.
كما كشف العقاد أن هناك وفرة في إنتاج الخضر للعام الحالي لكن رغم وفرة الإنتاج فإنه يعتبر أقل من العام الماضي بنسبة تقارب الـ25 بالمئة.
واعتبر أن السبب الرئيسي لانخفاض أسعار الخضر هذا العام ضعف القوة الشرائية للمواطن الأمر الذي أدى إلى انخفاض الاستهلاك إذ إن الشخص بات يشتري حاجته اليومية فقط ويكتفي بكميات قليلة على عكس الأعوام الماضية، أما بالنسبة للفواكه فإن التصدير هو الذي ساهم بارتفاع أسعارها.
وفي السياق ذاته كشف العقاد عن كساد بالثوم في سوق الهال، وقال؛ “لم يصدر منه إلا كميات قليلة بعد فتح باب تصديره إذ إن نحو 7 برادات فقط محملة بالثوم ذهبت منذ أسبوعين إلى العراق ومن ثم توقف التصدير لأنه لم يغط التكلفة”.
واعتاد المواطن السوري على حدوث قفزة سعرية مع وقفة العيد والمواسم والأعياد، تستمر لمرحلة لاحقة دون العودة إلى الوراء، وهذا الملف قديم، ﻻ علاقة له “بالحرب أو اﻷزمة” حسب تعبير المسؤولين واﻹعلام الموالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تراجع إنتاج العنب في حماة 4 آلاف طن

المكتب اﻹعلامي بالداخل/أعلن مدير الزراعة في حماة المهندس أشرف باكير أن إنتاج العنب تراجع أكثر …