أخبار عاجلة

سوريا: حلويات العيد أسعار مرتفعة وطقوس غائبة


علياء اﻷمل |
غابت الجلسات التقليدية، قبيل عيد اﻷضحى، وانشغل الناس بمناطق النظام في التفكير بتأمين قوتهم، وأما حلويات العيد وبعد ارتفاع أسعار مستلزمات صنع “المعمول” فقد باتت من حديث الماضي وذكرياته، إﻻ ما ندر من العائلات التي أسعفها الحظ، بقريبٍ في دول المهجر.
تروي إلهام، إحدى السيدات الدمشقيات لمراسلتنا؛ أنها قبل سنوات كانت تتشارك برفقة جاراتها في صالة المنزل، ويستنفرن منذ الصباح، في تقاسم العمل، لتحضير “المعمول” وغيره.
وأضافت؛ “لم يبق غيري هذا العام بعد أن شردنا نظام اﻷسد، والظرف المعيشي من سيء إلى أسوأ”.
كثيرٌ من العائلات السورية، نسيت أو تناست “صناعة المعول” هذا الموسم، وقليلٌ منهم اكتفى بصنع الشيء اليسير منه.
ويؤكد أحد أصحاب محال الحلويات لمراسلتنا، في دمشق، أن الحركة هذا الموسم، كما أضعف منها في عيد الفطر، ويلفت إلى ارتفاع أسعار مكونات المعول سواء بالفستق أو العجوة (التمر).
وأضاف؛ “ارتفع سعر كيلو الفستق مقارنة بعيد الفطر 20 ألف ل.س، وكذلك السكر الذي ارتفع هو اﻵخر بما يقارب الـ 1000 ل.س، وارتفع سعر كيلو الطحين 1500 ل.س”.
ويتابع؛ “أما مقارنة اﻷسعار مع العام الماضي، فقد سجلت ارتفاعاً قياسياً، يزيد عن الضعف، وهذا وحده كافٍ ﻹحجام الناس عن الشراء، وتقليل الكمية المشتراة من طرف ميسوري الحال”.
وبلغ سعر كيلو الفستق الحلبي 80 ألف ليرة سورية، وتراوح سعر الجوز 37 – 45 ألفا للكيلو، والعجوة (التمر) الكيلو تراوح سعره ما بين 20 – 25 ألف ل.س، أما الطحين فسعر الكيلو 4000 ل.س، كيلو السكر 4500 ل.س، وكذلك تراوح سعر كيلو السمنة (حيواني) ما بين 75 – 80 ألف ل.س من النوع الإكسترا، والزبدة سجل سعر الكيلو 36 ألف ل.س.
وتقول السيدة إلهام؛ موظفة في القطاع العام، من دمشق، “بالورقة والقلم، تبلغ تكلفة كيلو معمول بالفستق نحو 180 ألف ل.س”.
وتفصّل السيدة إلهام الحديث؛ “إن كيلو معمول بالفستق يحتاج 3 كيلو طحين بـ12 ألف، وكيلو فستق بـ80 ألف، وكيلو سمنة بـ80 ألف، وكيلو سكر بـ4500 ل.س، وبالطبع هناك الغاز والخميرة وغيرها من المنكهات، وهذا كله ﻹنتاج 40 قرص معمول”.
وتابعت متنهدة؛ “يعني صناعة القرص الواحد بلغت تكلفته 4500 ليرة سورية بالتمام”.
يذكر أن تكلفة صناعة المعمول العام الفائت كانت تقارب 131 ألف ل.س، حيث بلغ سعر كيلو الطحين 2000 ل.س، والسكر بـ1700 ل.س، وكيلو الفستق الحلبي 60 ألف ل.س، أما السمنة فبلغ سعرها 44 ألف ل.س، وكيلو العجوة 3000 ل.س، وكيلو الجوز 20 ألف ل.س.
وتزامنت هذه اﻷسعار مع ارتفاعاتٍ كبيرة في قيمة المواد اﻷساسية، مقابل دخلٍ لا يتجاوز وسطياً 92 ألف ل.س.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

القصة الكاملة لمقتل قائد “داعش” في درعا.. وثائق تكشف الهيكلية والمهام

أثار إعلان القيادة المركزية الأميركية مقتل “أبو الحسن الهاشمي القرشي” زعيم تنظيم “الدولة” على يد …