أخبار عاجلة

بعد وصفه سليماني بأنه “شهيد القدس”.. الإسلامي السوري يلتقي هنية

أحمد عبد الحميد|

أثار رئيس المجلس الإسلامي السوري، أسامة الرفاعي، الجدل بين أوساط السوريين، الثلاثاء، بعدما انتشر تسجيل مصور لجلسة جمعته مع رئيس المكتب السياسي لـ”حركة حماس”، إسماعيل هنية في مدينة إسطنبول التركية.

وأظهر التسجيل، الذي نشره رواد التواصل الاجتماعي، الشيخ الرفاعي وعددا من رجال الدين، وإلى جانبهم إسماعيل هنية، وحفيدته سجى وسام هنية، وهي تلقي كلمة لأهالي غزة، بمناسبة إتمامها حفظ القرآن الكريم كاملا. 

وارتبط الجدل والغضب من ناشطين سوريين تجاه الرفاعي بعد لقائه هنية، التي يعرف بمواقفه الموالية لإيران، وخاصة أنه وصف في كلمة سابقة له قاسم سليماني زعيم “فيلق القدس” في “الحرس الثوري” الإيراني بأنه “شهيد القدس”.

من جانبه نشر “المجلس الإسلامي السوري”، الذي يرأسه الرفاعي، بيانا مصورا أوضح فيه سبب اللقاء الذي جمع الأخير مع هنية  إسطنبول، بعدما أسفر عن حالة جدل واسعة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

وجاء في البيان أن “لقاء العلماء وفي مقدمتهم الشيخ أسامة الرفاعي مع قيادة حركة حماس كان لغرض واحد وهو تنبيه الحركة بغرض ثنيها عن قرار إعادة علاقتها بالنظام المجرم”.

وأضاف: “تم خلال اللقاء إيصال رسال واضحة من علماء العالم الإسلامي عموما والمجلس الإسلامي السوري خصوصا، مفادها إن لم تستجب الحركة لطلب العلماء فيصدر المجلس الإسلامي السوري بيانا تفصليا حول هذا القرار الخطير. وكذلك شأن سائر العلماء الذين ما زالوا ينتظرون الجواب”.

وأوضح المتحدث باسم “المجلس الإسلامي”، مطيع البطين أن اللقاء استمر لساعات طويلة، وركز على خطورة قرار “حماس” إعادة العلاقة مع النظام”، مشيرا إلى أن “الصورة المسربة حدثت على هامش اللقاء دون ترتيب مسبق في خاتمته قبيل خروج العلماء”، في إشارة منه إلى الجلسة الخاصة بسجى وسام هنية. 

وكتب الصحفي السوري، ماجد عبد النور، عبر موقع “تويتر”: “الشيخ أسامة الرفاعي يحضر حفل تخرج بنت زعيم مليشيا حركة حماس الإيرانية. رغم كل مواقف الحركة العدائية الأخيرة إلا أن الشيخ أسامة ساقته أيديلوجيته للدوس على كرامة السوريين”.

فيما تساءل الصحفي السوري، خالد الخطيب في تويتر: ‏ماذا بقي ليجمع الشيخ أسامة الرفاعي بإسماعيل هنية أحد زعماء تنظيم حماس بعد مصالحته مع نظام الأسد؟
ليخبرنا الشيخ أين تكمن المصلحة العامة للثورة في لقاء هنية وإهانة ملايين السوريين الكارهين لكل من يطبع مع نظام الجريمة الذي قتلهم وشردهم ودمر مدنهم
وبلداتهم. https://t.co/50LBxR7pr1

ونقل الباحث السوري، أحمد أبازيد عن مصادر من “المجلس الإسلامي” قولها إن “صورة الشيخ أسامة الرفاعي مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية كانت بعد لقاء حضره مشايخ من الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين للتنديد بخبر إعادة الحركة علاقاتها مع نظام الأسد، وذكروا أن هنية وعد بمحاولة إعادة النظر بالقرار”.

من جهته أضاف الصحفي، فتحي بيود، قائلا: ‏يحسب للمجلس الإسلامي السوري، اهتمامه بإصدار بيان سريع يوضح سبب اللقاء مع رئيس المكتب السياسي لحركة ‎#حماس.. اهتم المجلس بالرأي العام السوري على الفور، وهو مالا تفعله أغلب الكيانات المعارضة السورية على مختلف مشاربها.
#أسامة_الرفاعي

فيما غرد المعارض السوري، بسام جعارة، في تويتر:
‏استقر إسماعيل هنية قائد حماس في حضن العصابة في دمشق. معتبرا،  أن الرد كان بحضور جمهرة من المشايخ وعلى رأسهم اسامة الرفاعي حفل تكريم حفيدته !!!!!!!!

أحمد أمين، صحفي سوري، تساءل في تويتر، عما إذا كان الخبر (رفض الرفاعي لقاء هنية):
‏أسامة الرفاعي بجانب إسماعيل هنية !!
ماذا لو كان الخبر: أسامة الرفاعي يرفض لقاء إسماعيل هنية ؟

#الساروت رحمه الله قالها قبل أعوام ‎#ثورتنا هذي كاشفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

موت سفاح مجزرتي جسر الشغور وحماة “علي حيدر”.. وناشطون يهلّلون

فريق التحرير| نعت صفحات موالية لنظام الأسد، اليوم الجمعة، اللواء علي حيدر، أحد أبرز ضباط …