أخبار عاجلة

“الإسلامي السوري” يوضح حقيقة المقطع الذي جمع الشيخ “الرفاعي” وإسماعيل هنية

فريق التحرير |

أثار المقطع المصور الذي أظهر الشيخ أسامة الرفاعي إلى جانب عدد من علماء دول إسلامية في مدينة إسطنبول التركية في جلسة تكريم لسجى وسام هنية حفيدة إسماعيل هنية، لإتمامها حفظ القرآن الكريم كاملاً، ردود فعل سورية غاضبة، خاصة أن اللقاء جاء بعد أيام من تصريحات “الحركة” بتطبيع العلاقات مع النظام السوري.
وبعد ساعات من تداول هذا المقطع، ومارافقه من حالة سخط تجاه الحاضرين أصدر المجلس الإسلامي السوري بياناً مصوراً تلاه المتحدث باسمه الشيخ مطيع البطين، أوضح فيه مجريات التسجيل المسرب الذي ظهر فيه مفتي الجمهورية العربية السورية الشيخ أسامة الرفاعي إلى جانب إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، وجاء في البيان أن اجتماع الرفاعي مع هنية كان بغرض تنبيه الحركة لثنيها عن قرار إعادة علاقتها مع نظام الأسد.
وأضاف البطين أوصلنا رسالة لحماس مفادها “إن لم تستجب الحركة لطلب العلماء فسيصدر المجلس الإسلامي بيانا مفصليا حول هذا القرار الخطير”.
وأشار البطين اللقاء استمر ساعات طويلة وكان منصباً على خطورة قرار حماس بإعادة العلاقات مع النظام.
وأوضح المتحدث أن الصورة المسربة “حدثت على هامش اللقاء دون ترتيب مسبق في خاتمته قبيل خروج العلماء”.
وتابع: “إن المجلس الإسلامي السوري يزن مواقف الدول والجماعات والأفراد قرباً أو بعداً بميزان الثورة السورية ضد النظام السوري”.
وشدد البيان على رفض المجلس الإسلامي السوري للحلف الإيراني، ودعمه للقضية الفلسطينة العادلة ورفضه التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تركيا تعمل على إعادة اللاجئين السوريين لثلاث مناطق

قالت صحيفة “تركيا”، إن عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم تحتل مكانة مهمة في مفاوضات تركيا …