أخبار عاجلة

مقتل قيادي في حراس الدين بطائرة مسيرة للتحالف اﻷمريكي في إدلب


فريق التحرير |
استهدف طيران مسيّر تابع للتحالف الدولي، القيادي السابق، في تنظيم حراس الدين، “أبو حمزة اليمني”، في غارة جوية، نفذها منتصف ليلة أمس الاثنين- الثلاثاء 27 حزيران/ يونيو،.
وأعلنت القيادة المركزية الأميركية في بيان أنها نفذت غارة في محافظة إدلب السورية، أمس الاثنين، استهدفت فيها “أبو حمزة اليمني”، أحد كبار قادة “حراس الدين”.
وكان اليمني يقود دراجة نارية بمفرده، جنوب شرق مدينة إدلب، تحديداً على الطريق الواصل بين مدينة إدلب وبلدة قميناس.
واعتبر البيان الأمريكي، أن من يصفها بـ”المنظمات المتطرفة العنيفة، بما في ذلك المنظمات المتحالفة مع “القاعدة” مثل “حراس الدين”، لا تزال تشكل تهديدًا للولايات المتحدة وحلفائها.
واتهم البيان تلك التنظيمات بأنها تستخدم سوريا ملاذاً آمناً للتنسيق مع فروعهم الخارجية والتخطيط لعمليات خارج سوريا. 
كما زعم البيان أن عزل هذا القائد البارز سيعرقل قدرة “القاعدة” على تنفيذ هجمات ضد الأميركيين “وشركائنا والمدنيين الأبرياء في جميع أنحاء العالم”. حسب ما ورد فيه.
ويشار إلى أنه قتل شخصان، وأصيبت عائلة مدنية، بقصف جوي لطائرة مسيرة تتبع للتحالف الدولي على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وأريحا في الثالث من ديسمبر 2021.
كما نفذ طيران التحالف الدولي، في السنوات الماضية العديد من الغارات التي أدت لمقتل قيادات تابعة لتنظيم القاعدة بريف إدلب، طالت عدة تنظيمات أبرزها “حراس الدين”، و”أنصار الإسلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“قمة سوتشي”.. ماذا حملت للسوريين؟

فريق التحرير| بحث الرئيس التركي مع نظيره الروسي في اجتماع جمعهما بسوتشي، الخطوات التي يمكن …