أخبار عاجلة

مصر_ نهاية مأساوية لحياة إعلامية الانقلاب وشاهدة الزور “شيماء جمال”

أحمد عبد الحميد|

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من الجدل الواسعة، إثر مقتل المذيعة المصرية شيماء جمال، والعثور على جثتها مدفونة داخل فيلا بالمنصورية، بعد بلاغ لأمن الجيزة، يفيد بتغيبها منذ 20 يومًا.

ووفق مصادر أمنية مصرية، أن الإعلامية شيماء جمال لقيت مصرعها رمياً بالرصاص وتعرَّض جثمانها للتشويه والتمثيل بمادة الأسيد الحارقة على يد زوجها القاضي المصري أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة، والذي هرب إلى دولة الإمارات قبيل الكشف عن جريمته، مساء أمس الاثنين.

من جهته، قرر مجلس الدولة، أمس، رفع الحصانة عن المستشار بتهمة قتل زوجته المذيعة شيماء جمال والتمثيل بجثتها، بعد استدراجها لمزرعة أوهمها أنه سيشتريها لها.

وكانت المذيعة شيماء جمال قد أثارت الجدل بمواقفها الشاذة في برنامجها “المشاغبة”، إذ ظهرت على الهواء مباشرة وهي تتعاطى الهيروئين، في إحدى حلقات برنامجها، عام 2017، وكان الموضوع عن الإدمان، قائلة خلال الحلقة: “أنا وعدت المتصل إني هشم هيروين على الهواء ووفيت بوعدي، بس حلوة الشمة أوي“، ما أدى لإيقافها عن العمل لمدة 3 أشهر بأمر من نقابة الإعلاميين، بسبب مخالفتها المعايير الأخلاقية والمهنية.

كما فاجأت الشارع عند إدلائها شهادة في قضية أحداث كرداسة، لمحكمة جنايات القاهرة الدائرة 15 إرهاب، إذ لوحظ دخولها قاعة المحكمة على كرسي متحرك، ترتدي النقاب خشية المتهمين وذويهم حسب ادعائها.

وقدمت شيماء شهادتها، عبر إحضارها 3 مقاطع فيديو، تظهر ما قبل اقتحام مركز قسم كرداسه وهو ذات اليوم الذى تم فيه فض اعتصامي رابعة والنهضة بالقوة والبلطجة من قوات الانقلاب، إضافة لإظهار مركز قسم كرداسة أثناء إضرام النيران فيه.

وأدت شهادة شيماء الكاذبة وقتها لإعدام 17 شاباً ظلماً بعد توقيع السيسي قرار إعدامهم.

في ذات السياق، غرد “المجلس الثوري المصري”، عبر حسابه في تويتر، لافتاً لشهادة شيماء الزور التي تسبّبت بإعدام 17 في قضية كرداسة:

‏تباهت ‎#شيماءجمال بشهادة الزور التي قدمتها في قضية كرداسة وتسببت في اعدام 17 من الابرياء ثم شمتت في اعدامهم. فأصبح زوجها المستشار الكبير عشماوي خاص وملاكي لها: قتلها من 20 يوم وشوه جثتها بماءالنار ثم دفنها. نهايتها و نهاية ‎#وائلالابراشي عظة ودرس لمن يعي وأن الله يمهل ولا يهمل https://t.co/kfH22BNo8f‎

وفي تغريدة أخرى، تناول المجلس منشورًا قديمًا لشيماء، واصفاً إياها بالصحيفة الانتهازية المتسلقة:

‏بحثت ‎#شيماء_جمال عن تكريم لدورها القذر ضد أهل ‎#كرداسة فلم تجد ولم يتذكرها أحد “بربع جنيه” كما تقول في ‎#الاختيار2، لكن ما كان ربك نسياً. الآن تتذكر مصر كلها شهادتها الزور وتشفيها في المظلومين، وستترك من وراءها سيرة مخزية كصحفية انتهازية متسلقة، قتلها ومثل بجثتها أقرب الناس إليها. https://t.co/UoaoOzQb8E‎

“مهندس أحمد”، مهندس الكتروني مصري، غرد عبر حسابه في تويتر وصف موت شيماء، قائلا: “شهدتي زورا في القضاء فمتي أنتِ بسيف القضاء”.

‏شيماء جمال،،
شهدتي زورا
ما وجدوا شخص يشهد شهدتي زورا بأعترافك انتي
لبستي نقاب ودخلتي في وسطيهم
وجبتي اسماء ابرياء اعدموا
شهدتي زورا ان سميه شنن شربت اللواء ميه نار فمتي انتي بميه النار
شهدتي زورا في القضاء فمتي انتي بسيف القضاء،، https://t.co/ifcz0f93vz‎

حساب تويتر باسم “إخوان غازي” غرد ساخرًا بأن، “قاضي انقلاب يقتل مذيعة انقلاب“.. في إشارة لزوجها القاضي الذي قتلها وإشارة إليها بموالاتها للانقلابي السيسي:

‏قاضي انقلاب يقتل مذيعة انقلاب…
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا من بين ايديهم سالمين .

مذيعة الانقلاب ‎#شيماء_جمال اليوم تدور الدائرة عليها وتشرب من نفس الكأس الذي شرب منه أبرياء ‎#كرداسة
بعد أن شهدت عليهم ظلما وعدوانا. https://t.co/JaPPIsgX2s‎

“كريم مصطفى” ناشط في تويتر، حمّل شيماء مسؤولية إعدام شهداء كرداسة، بسبب شهادتها الزور:

‌‎#شيماءجمال اديك هتقفي قدام ربنا وهتقابلي الشهداء اللي اتعدموا ظلماً بسبب شهادتك الزور في قضية ‎#كرداسة بس هم هيبقي وشهم منور بفضل القرآن اللي قرأواه لاخر لحظة قبل ‎#الاعدام وانتي وشك مظلم ومحروق من ميتة النار اللي رشها عليكي اللي اظلم منك جوزك ‎#أيمنحجاج لا هو هينفعك ولا ‎#السيسى https://t.co/7Jlc2W6QPg‌‌‎

قتيبة ياسين، صحفي سوري، تساءل في تغريدة له عبر تويتر أنه، “إذا كان هذا ما يرتكبه بيديه، فكيف كانت أحكامه؟”.

‏هذا القاضي المصري “أيمن حجاج” وهذه المذيعة المصرية “شيماء جمال”
أيمن “القاضي” متزوج من شيماء بالسر وعندما هددته بإخبار زوجته الأولى استدرجها ثم قتلها بسلاح ناري ثم شوه وجهها ثم أخفى الجثة وهرب إلى الإمارات
إذا كان هذا ما يرتكبه بيديه فكيف كانت أحكامه؟ https://t.co/eTrcTnKDmk‎

أسامة غويش، صحفي مصري، لفت في تغريدة له بمصير شيماء المشابه لمصير شباب كراسة الذين ظلمتهم بشهادتها الباطلة:

‏المذيعة ‎#شيماء_جمال شهدت زور في حياتها بحق أبرياء كرداسة ، قامت بتصويرهم والإبلاغ عنهم وأوصلتهم إلى الإعدام وكانت تطلق النكات عن عشماوي اللي عامل عروض للإخوان
تم قتل شيماء وحرق جثتها في جريمة لا تقل بشاعة عن جريمتها في حق الأبرياء
المقارنة لأخذ العظة والعبرة وليست للشماتة أبدا

أحمد بن راشد بن سعيد، ناشط سياسي، وصف شيماء بالمذيعة التي امتهنت الكذب على الرئيس مرسي والإخوان:

‏‎#شيماء_جمال، مذيعة انقلابية مصرية، اختفت قبل 3 أسابيع، ثمّ ثبت أنّ زوجها (قاضٍ بمحاكم الانقلاب) قتلها بتهشيم رأسها بمسدّس، ثم شوّه وجهها بحمض، ودفنها بمزرعته.
وكانت ممّن امتهن الكذب على الرئيس ‎#مرسي و ‎#الإخوان، وأُوقف برنامج تليفزيوني لها عام 2017 بعد أن شمّت الهيروين على الهواء! https://t.co/N7c7qitdr3‎

أما أحمد البقري، ناشط مصري ورئيس اتحاد طلاب الأزهر سابقاً، وصف زوج شيماء القاتل بال”نموذج عفن من قضاة ‎العسكر”:

‏قاضي جليل قام بقتل المذيعة ‎#شيماء_جمال، بضربها على راسها بمقبض المسدس ثم شوه وجهها بماء نار ثم دفنها في حديقة مزرعته بمدينة البدرشين، قتلها بطريقة وحشية بعد علاقة دامت لأكثر من 8 سنوات زواج بين العرفي والزوجة الثانية!

نموذج عفن من قضاة ‎#العسكر.. وفي النهاية سيخرج بعفو رئاسي! https://t.co/R4EKIfBNRZ‎

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

عارض حكم الأسدين.. رحيل الروائي والمسرحي السوري “غسان جباعي”

فريق التحرير| توفي يوم الأمس، الأحد، في العاصمة دمشق، الكاتب والمخرج المسرحي السوري “غسان الجباعي” عن …