أخبار عاجلة

سوريا: ارتفاع أسعار المياه كيف برر وزير الصناعة… وما الدﻻلة؟


فريق التحرير |
أصدرت الشركة العامة لتعبئة المياه قرارين تم بموجبهما رفع سعر المياه المعبأة من معامل وزارة الصناعة، وعلى يومين متتالين، وصدر القرار الأول بتاريخ 23/6/2022 والثاني بتاريخ 24/6/2022.
الوزير يبرر:
واعتبر وزير الصناعة في حكومة النظام، زياد صباغ أن؛ “هذا واقع كل الشركات التي تسلم إنتاجها للمؤسسات التسويقية.. المؤسسات التسويقية تخزن لكن بالنتيجة الجيب واحد كله يعود لخزينة الدولة إن كان من عندنا أو من «السورية للتجارة» و«الاجتماعية العسكرية»”!!
وأضاف الصباغ؛ “تبلغنا قرار وزير الكهرباء صباح الخميس ولم تكن هذه الشركات على علم وكانت تجهز لرفع السعر وهذا ما حصل لأن هناك عمليات جرد وقرار التسعير يصدر بالتنسيق مع وزارة التموين و«السورية للتجارة» و«الاجتماعية العسكرية» يتم تبليغهما والقرار يطبق اعتبارا من 25 الشهر من أجل هذه القضايا”.
شركة ﻻ تخسر:
وساق المدير العام للشركة العامة لتعبئة المياه، بسام علي، التي تتبع لها معامل مياه السن والدريكيش وبقين والفيجة، نفس التبرير السابق، وقال؛ “الشركة ذات طابع اقتصادي ومن غير المسموح لها بالخسارة كما أنها تسلّم إنتاجها كاملا لـ«السورية للتجارة» بنسبة 70‎ بالمئة و«الاجتماعية العسكرية» بنسبة 30‌‎ بالمئة”.
كما أضاف علي مبررًا رفع سعر المياه بزيادة التكاليف التشغيلية وزيادة أسعار المواد الأولية وصعوبة تأمين المستورد منها خاصة (الحبيبات).
ذر الرماد:
وعلى مبدأ “ذر الرماد في العين”، أسهبت صحيفة “الوطن” الموالية،في انتقاد القرار السابق، وتبريرات الوزير والمدير العام لشركة تعبأة المياه، وهو ما يعتبره نشطاء نوع من “امتصاص غضب الشارع”، أي يمعنى وجود “من يتكلم بمشاكلهم”.
عن القرار اﻷول:
ويشار إلى أن قرار رفع اﻷسعار اﻷول قضى بتحديد سعر الجعبة 1.5 ليتر فيها ست عبوات من أرض المعمل بـ4800 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ5250 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ5700 ليرة وسعر العبوة الواحدة من باعة المفرق إلى المستهلك 950 ليرة.
وحدد القرار سعر جعبة نصف ليتر فيها 12 عبوة من أرض المعمل بـ5800 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ6200 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ6600 ليرة وسعر العبوة الواحدة من باعة المفرق إلى المستهلك 550 ليرة.
وسعر عبوة قياس 5 ليترات من أرض المعمل بـ2550 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ2775 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ3000 ليرة، وسعر عبوة قياس 10 ليترات من أرض المعمل بـ2840 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ3155 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ3400 ليرة، وسعر عبوة قياس 18.9 ليترا مرتجع من أرض المعمل بـ2400 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ2800 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ2800 ليرة.
كما حدد القرار سعر كاسة من مختلف القياسات من أرض المعمل بـ325 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ375 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ400 ليرة.
ماذا عن القرار الثاني:
أما القرار الثاني الذي صدر في اليوم التالي أي 24/6/2022 فتم بموجبه زيادة الأسعار ثانية ليصبح سعر جعبة 1.5 ليتر فيها ست عبوات من أرض المعمل 5300 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ5800 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ6300 ليرة وسعر العبوة الواحدة من باعة المفرق إلى المستهلك 1050 ليرة، وسعر جعبة نصف ليتر فيها 12 عبوة من أرض المعمل بـ6300 ليرة ومن باعة الجملة إلى المفرق بـ6750 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ7200 ليرة وسعر العبوة الواحدة للمستهلك 600 ليرة.
وحدد القرار سعر عبوة قياس 5 ليترات من أرض المعمل بـ2650 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ2875 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ3100 ليرة، وسعر عبوة قياس 10 ليترات من أرض المعمل بـ3050 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ3375 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ3625 ليرة، وسعر عبوة قياس 18.9 ليتراً مرتجع من أرض المعمل بـ2600 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ3000 ليرة، ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ3000 ليرة وسعر كاسة من مختلف القياسات من أرض المعمل بـ325 ليرة ومن باعة الجملة إلى باعة المفرق بـ375 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك بـ400 ليرة.
الحصيلة، أن القرار بات واقعاً، بقيمة الزيادة التي حدثت خلال 24 ساعة، والتخبط والعجز، مؤشر كبير واضح ويزداد، مبرهنًا على الحال المتردي الذي تعيشه البلاد في ظل حكم “اﻷسد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تراجع إنتاج العنب في حماة 4 آلاف طن

المكتب اﻹعلامي بالداخل/أعلن مدير الزراعة في حماة المهندس أشرف باكير أن إنتاج العنب تراجع أكثر …