أخبار عاجلة

اللاذقية: ليلة هاربة من كانون الثاني… بالصور


فريق التحرير |
وصف أبناء مدينة اللاذقية العاصفة التي ضربت مدينتهم، فجر اليوم السبت، بأنها “الأغرب والأعنف من نوعها”، فيما قال آخرون بأنها “ليلة هاربة من كانون الثاني” لشدة رياحها وما خلفته من أضرار.
وخلفت العاصفة بحسب صفحة محافظة اللاذقية، الرسمية على فيس بوك، أضرارًا مادية في ممتلكات المواطنين، وأضرارًا أخرى في بعض المنتجعات السياحية، كما طالت اﻷضرار السيارات المركونة نتيجة سقوط أشجار أو عوارض حديدية عليها.
وقالت صفحة محافظة “اللاذقية” الرسمية في فيسبوك، إن عمليات رفع الأضرار الناجمة عن العاصفة بدأت منذ ساعات الصباح الأولى، حيث توجهت فرق الدفاع المدني وورش مجلس المدينة؛ لإزالة الأشجار المتساقطة والأغصان المتكسرة، وأعمدة الإنارة بالطاقة الشمسية المتساقطة، من الشوارع في “الزراعة” وطريق “الشاطئ” وشارع الجمهورية.
وكشف رئيس مجلس المدينة، “حسين زنجرلي”، أن الأضرار جسيمة في الطرقات والمرافق العامة.
كما أدت العاصفة لوفاة صياد في منطقة “ابن هاني”، وغرق أحد الزوارق قبالة حوض “مرفأ اللاذقية” وتم انتشال البحارة الـ6 الذين كانوا على متنه. بحسب الناشط الإعلامي الموالي، “علي داوود”.
ومن المتوقع استمرار العاصفة وانتقالها إلى مناطق أخرى في البلاد، مثل الجزيرة السورية خلال الساعات القادمة، مع التحذير من تشكل السيول، بينما وصلت الأجواء الماطرة حاليا إلى محافظتي “حمص” و”حماة” وسط البلاد. بحسب صفحة الأرصاد الجوية السورية.
ويذكر أن رئيس الجمعية الفلكية السورية، الدكتور “محمد العصيري” قال في شهر نيسان/أبريل الماضي، إن هذا الصيف سيشهد بعض الاضطرابات، منها أيام باردة جدًا أو أمطار، نتيجة الاحتباس الحراري ونسبة غاز ثاني أوكسيد الكربون المرتفعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“قمة سوتشي”.. ماذا حملت للسوريين؟

فريق التحرير| بحث الرئيس التركي مع نظيره الروسي في اجتماع جمعهما بسوتشي، الخطوات التي يمكن …