أخبار عاجلة

ذات الحجاب


أبو سعد الشامي
أكرم بغصن أثمر الأطفالا **** ورعاهم حتى غدوا أشبالا

من ذا الذي زرع الفضيلة فيهم * والمجد حتى أصبحوا أبطالا؟!

إن اليد العظمى التي شادتهم * ما واجهت ساح الحروب نزالا

لكنها صبرت على أعمالها * أكرم بها من أجلهم أعمالا

ذات الحجاب هي التي تبني * لنا خير البرية نسوة ورجالا

ما كانت الألوان تطلي وجهها * حتى تصير لناظر تمثالا

ما كانت الأبصار تنهش جسمها * كلا ولا تبدي لهم أشكالا

في واحة الإسلام ينبت زهرنا * يعطي لأخلاق النساء جمالا

في واحة القرآن عاشت مريون * تعطي لكل القانتات مثالا

هزت بجذع النخل ثم توجهت * بالحق تخرس خصمها والآلا

يا نجمة الإسلام هزي واخرسي * خصما لدودا خادعا دجالا

يعوي ويصرخ أقبلي وتحرري * إن العقائد أصبحت أطلالا

الغادة العصماء خلف حجابها * قد أحدثت في خصمها زلزالا

سترت مفاتنها فكانت جنة **** أبوابها قد أحكمت إقفالا

ما داس إلا المؤمنون ترابها **** هجروا الديار لأجلها والمالا

للطيبين الطيبات عقيدة **** يدعو لها سبحانه وتعالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تحول التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية

إبراهيم أبو عواد كاتب من الأردن 1      عمليةُ تَحَوُّلِ التجارب الاجتماعية إلى …