أخبار عاجلة

رغم وصول ناقلات نفط: أزمة المحروقات مستمرة في دمشق


فريق التحرير |
لم ينه وصول ناقلتي نفط اﻷسبوع الماضي، مشكلة توفر المادة في السوق، وبحسب صحف موالية، أدى تأخر وصول رسالة البنزين إلى 18 يوما يرفع سعر ليتر السوداء إلى 8 آلاف ل.س.
وشهدت مناطق النظام أزمة خانقة أمام محطات الوقود، وسط استياء شعبي واسع، خاصة بعد الوعود الرسمية باﻻنفراج.
يذكر أن الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات)، التابعة للنظام، حددت مطلع نيسان الماضي، مدة رسالة استلام مادة البنزين بـ10 أيام للسيارات الخاصة، و6 أيام للسيارات العمومية، و10 أيام للدراجات النارية، مع بقاء كميات التعبئة كما هي دون أي تعديل.
وكانت وصلت ناقلتي نفط إلى مصفاة بانياس، إحداهما بحمولة كبيرة تبلغ مليون ونصف برميل من النفط الخام، وسط توقعات بأن يؤدي وصول الناقلات، إلى انفراج فيما يتعلق بتوفر المحروقات في محطات الوقود، حيث باشرت المصفاة عملها بالفعل في تاريخ 17 حزيران، أعقبها الإعلان عن عودة التوزيع لوسائل النقل السبت 18 من حزيران وزيادة مخصصات المحافظات بنسبة 20%. بحسب تقارير محلية موالية.
ويشار إلى أن ناقلة نفط ثالثة وصلت اليوم إلى شاطئ بانياس، على متنها 300 ألف برميل نفط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إدلب.. شركة “غرين إنيرجي” ترفع تعرفة الكهرباء

المكتب اﻹعلامي في الداخل/رفعت شركة “غرين إنيرجي” التي تغذي إدلب وقسم من ريف حلب بالتيار …