أخبار عاجلة

بسبب خوفها من تدني علاماتها المدرسية.. طفلة تنهي حياتها في إدلب

فريق التحرير

أفادت مصادر محلية في ريف غدلب أن طفلة يافعة أقدمت على الانتحار أمس الثلاثاء إثر تناولها حبة غاز بسبب خوفهان وذلك خوفاً من تدني علاماتها المدرسية

المصادر أكدت أن الطفلة تبلغ من العمر 13 عاماً في الصف السابع أقدمت على الانتحار يوم الثلاثاء بعد تناولها مادة مسممة تعرف بـ “حبة غاز” في منزلها وسط بلدة “كفرجالس” بريف إدلب الغربي

المصادر أشارت إلى أن السبب الذي دفع الطفلة للانتحار، هو بعد تهديد أهلها لها بإخراجها من المدرسة في حال كانت علاماتها المدرسية متدنية

وذكرت المصادر أن الطفلة تناولت نصف حبة الغاز، لكنها توفيت داخل المستشفى بعد مضي وقت طويل على تناولها للحبة دون أن تخبر ذويها

يذكر أن فريق “منسقو استجابة سوريا” قد أكد في آخر إحصائياته الصادر عنه في الخامس من يونيو/ حزيران الجاري، أن “عدد حالات الانتحار في مناطق سيطرة المعارضة السورية شمالي غرب سوريا قد بلغ 33 حالة”، موضحاً أن “حالات الانتحار المؤدية إلى الوفاة بلغ تعدادها 26 حالة بينها تسعة أطفال وعشر نساء، بالإضافة إلى 7 حالات انتحار فاشلة بينها أربع نساء
وتتعدد حالات الانتحار في سوريا، ويأتي في مقدمتها تناول حبوب الغاز أو غاز الفوسفين (فوسفيد الألمونيوم) السام، الذي يباع بدون رقابة نظراً لاستخداماته المتعددة في الزراعة ومكافحة القوارض..

وكانت منظمات إنسانية محلية طالبت كافة الجهات بمعالجة هذه الظاهرة في كافة جوانبها وإنشاء مراكز للتأهيل النفسي وتشكيل فرق خاصة لمكافحة ظاهرة الانتحار وإطلاق حملات إعلامية لتكريس الضوء على مخاطر هذه الظاهرة وكيفية الحد منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“إلهام أحمد” تحذّر من تقسيم سورية

اعتبرت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد) إلهام أحمد، أن المماطلة في التعاطي مع …