أخبار عاجلة

سوريا: عودة للعصر الحجري… شركات صناعية كبرى متوقفة عن اﻹنتاج


فريق التحرير |
أدى شح المخصصات من مادة المازوت إلى توقف شركات صناعية كبرى، في محافظة حماة، ومن القطاعين العام والخاص.
كما أسهم توقف تلك الشركات إلى لجوء أصحابها لتسريح عماله، لأنه لم يعد يستطيع تسديد أجورهم، في ظل ظروف معيشية قاسية تشهدها مناطق سيطرة النظام.
ومن المعامل التي توقفت وأشارت إليها التقارير اﻹعلامية الموالية، معمل صهر الخردة، في الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية، الشركة العامة لصناعة الزيوت، الشركة السورية للإسمنت، والعربية لصناعة الأدوات الصحية والبورسلان. وفق تقرير لصحيفة “الوطن” الموالية.
وبحسب تصريحات لرئيس غرفة الصناعة بحماة، زياد عربو، فإن معظم المنشآت الصناعية توقفت عن العمل بسبب شح الكهرباء والمازوت.
وتلجأ بعض الشركات والمنشآت لشراء المازوت بالسعر الحر من السوق السوداء، ومنها ما يعمل بنصف واردية فقط كي تغطي نفقاتها وتعيل أصحابها. بحسب عربو.
ويصل سعر ليتر المازوت من السوق السوداء ما بين 4500 -6000 ل.س.
يشار إلى أن وزارة النفط التابعة للنظام، وعدت بانفراجات ستشهدها البلاد، فيما يخص المشتقات النفطية من “بنزين ومازوت وفيول”، بعد وصول ناقلتي نفط إيرانيتين محملتين بقرابة مليوني برميل من الخام إلى مصفاة بانياس وبدء تفريغ حمولتيهما.
ووصفت بعض الصحف المحلية، توقف الشركات عن العمل، بأن البلاد عادت إلى العصر الحجري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تراجع إنتاج العنب في حماة 4 آلاف طن

المكتب اﻹعلامي بالداخل/أعلن مدير الزراعة في حماة المهندس أشرف باكير أن إنتاج العنب تراجع أكثر …