أخبار عاجلة

في ذكرى موته.. ناشطون يلعنون روح الأسد الأب

أحمد عبد الحميد

سخر ناشطون سوريون ممّا يسمى الذكرى الثانية والعشرين لوفاة “حافظ الأسد”، والذي يصادف اليوم التاسع من حزيران، ” حيث نعى الإعلام الرسمي إنذاك على لسان “مراون شيخو” خبر الوفاة، بعد حكم دام ثلاثين عاماً.

وما دفع الناشطين لإطلاق تعليقات ساخرة هو سجل الأسد الحافل بالإجرام، والمجازر، أشهرها مجزرة حماة عام 1982 التي أعدم فيها آلاف السجناء السياسيين، إضافة لمجرزة حي المشارقة في حلب وغيرها من المجازر في سجن تدمر الصحراوي سيء السمعة.

وكان الأسد الأب قد وصل إلى الحكم استيلاء، وبطرق ملتوية محفوفة بالدماء والغدر طالت حتى أصدقاءه من الضباط والسياسيين، حيث انقلب عسكرياً فيما أسماه “الحركة التصحيحية” لينفرد بالحكم عن طريق حزب البعث العربي الاشتراكي، بمساعدة عدد من ضباط الطائفة العلوية، إضافة لرجال من الطائفة السنية، كمصطفى طلاس وعبد الحليم خدام, منهياً بذلك عهد تداول السلطة.

وتعد مجزرة حماه أبرز مجازر حافظ الأسد ضد أهالي مدينة حماه، والتي سجلت أكثر من 40 ألف ضحية، إضافة إلى آلاف عمليات القتل الجماعي والتصفية الممنهجة وتغييب مئات السجناء السياسيين في المعتقلات، فضلاً عن تسليمه هضبة الجولان جنوب سوريا للعدو الصهيوني مقابل توطيد حكمه، ومبلغ كبير من المال أودع في بنوك أوربية.

ناشطون استعرضوا خبر ذكرى وفاة الأسد، بطرق ساخرة، من بينهم “لينا الطيبي” كاتبة صحفية، حيث غردت عبر حسابها في تويتر:
‏مات حافظ..
وكنا نتناقل خبر موته سرّا. ظاهرنا لا يُعلن عن باطننا، كنا في فرح كبير بينما وجوهنا واجمة.
بلمحة بصر اجتمع تجار سوريا ومرابوها وبائعو ارضها وعدلوا الدستور ليصبح فستانا على مقاس ابنه..
مات حافظ وورثت سوريا لعنة الأب والأبن.. وورثنا نحن مدافن جماعية ..

المعارض السوري، محي الدين اللاذقاني، غرد عبر حسابه في تويتر مستعرضاً بيتاً شعرياً لمحمد الفيتوري هاجياً الأسد:

‏بهذه المناسبة السعيدة العاشر من يونيو حزيران ، وهي ربما تكون الوحيدة التي مرت على الشعب السوري خلال نصف قرن من حكم العصابة الأسدية الإجرامي ، اذكروا محاسن موتاكم على طريقة محمد الفيتوري الذي قال عن المقبور بالقرداحة :
والطائفيّ الذي استقوى بسادتهِ…. كلبٌ وإن ألبسوه فروةَ الأسدِ


قتيبة ياسين، صحفي سوري، تهكم من ذكرى وفاة الأسد والأب متمنياً لو شهد الثورة السورية وحناجر الثائرين وهي تلعن روحه:

‏في مثل هذا اليوم منذ 22 عاماً مات حافظ الأسد
مات دون أن يرى تماثيله وهي تداس بأحذية السوريين
مات دون أن يرى ماذا فعل أبو طه بتمثاله في الرقة
مات دون أن يسمع هدير حناجر الشعب وهي تلعن سلالته وتصيح “يا حافظ طلاع وشوف عم نسبك عالمكشوف”
مات دون أن يعرف أن لعنة روحه أصبحت مضرباً للمثل https://t.co/0pVOSogv9U‎

عمر مدنية، ناشط سوري، تناول عبر حسابه في تويتر رجل الدين (محمد رمضان البوطي) الذي وصفه مدنية بأحد كبار مؤيدي آل الأسد:

‏(الشيخ البوطي) احد كبار مؤيدين لآل الاسد قال عند هلاك حافظ الأسد انه رأى مقام حافظ في الجنة.
.يُذكر ان البوطي قُتل بداية الثورة وهو الان في مقام حافظ الاسد في جهنم بإذن الله https://t.co/1IX20c9B7Q‎

لبابة الهواري، ناشطة في تويتر، غردت متهمكة، بأنها من ضمن المحتفلين بذكرى موت الطغاة:

‏ونحتفل بذكرى موت الطغاة لإيماننا بذهابهم إلى رب عادل، والحق عنده لا يضيع
‎#حافظ_الأسد

الرائد “يوسف حمود”، الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني التابع للإدارة التركية دعا الله في تغريدة له أن يجعل الأسد من المخلدين في جهنم:

‏في مثل هذا اليوم نزعت روح الهالك المجرم حافظ الأسد جعله الله من الخالدين في سقر
بعيدا عن المزاودة لم يكتب لنا يومها أن نفرح بالعلن بل وبعد زيارة مادلين اولبرايت لوريثه القاصر بشار جعلتنا المصالح الدولية نخنع ونبصم بالدم ..كم نحن مدينون لك أيتها الثورة المباركة https://t.co/aiuNMFJrcT‎

الدكتور أحمد موفق زيدان، صحفي سوري وصف عبر حسابه” الأسد” بطاغية وفرعون الشام:

‏في مثل هذا اليوم من عام ٢٠٠٠ هلك طاغية وفرعون الشام ‎#حافظ_أسد بعد مسيرة حافلة بالجريمة والإرهاب بحق الشام الطهور… نسأله أن يجعل قبرة حفرة من جهنم، وأن يُلحق المجرم ‎#بشار وعصابته به… اللهم فتحاً للشام كفتح مكة…

اسماعيل الرج، صحفي سوري، وصف حادثة موت الأسد عندما كان صغيرا:

يوم اللي فطس حافظ أجت لعنا خالتي وعم تصيح لك مات حافظ الأسد وهي عم ترقص والله، باعتبار جدي الله يرحمه طافش من البلد لأنه إخوان وخالي انسجن ١٦ سنة لأنه إخوان وخطيبها انسجن شي ١٥ سنة بنفس التهمة.
المهم أنا متل الأطرش بالزفة، كان عمري شي ١٢ سنة .. لما أجا ابوي من الشغل قلتلو بصيغة السبق الصحفي (( مالك خبر انه حافظ الاسد مات))؟
قلي كول خ.. وسكوت لا تخرب بيتنا وروح انقلع اندفس

قحطان مصطفى، صحفي سوري، وصف عبر منشور له في فيس بوك الأسد بسفاح حماة والديكتاتور:

‏في مثل هذا اليوم من عام 2000 مات الديكتاتور ، مات سفاح حماة ، مات من جعل حياة السوريين رعب وخوف حتى من جدران المنازل ، نعم مات من حوّل سوريا الى مزرعة لآل الأسد وورّثها إلى أبله معتوه فاق إجرامه المقبور والده ، فرحة السوريين بنفوق حافظ لايوازيها فرحة ،سوى نفوق ولده الأبله

نثق بعدالة الله وهو حسبنا وستتحقق ذات يوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الروائي السوري “خيري الذهبي” في ذمة الله

أحمد عبد الحميد| توفي الكاتب والروائي السوري “خيري الذهبي”، اليوم، في باريس، عن عمر يناهز …