أخبار عاجلة

مسؤول موالٍ: التوقعات الأولية لإنتاج القمح تزيد عن مليون طن هذا العام


فريق التحرير |
كشفت التوقعات الأولية للكميات الإجمالية المتوقع تسويقها من محصول القمح في سوريا أنها ستكون ما بين مليون إلى مليون و200 ألف طن خلال الموسم الحالي، أي قرابة 400 كيلو قمح للدونم الواحد وسطياً.
وبحسب مزاعم رئيس اتحاد الفلاحين، التابع للنظام، أحمد صالح الإبراهيم فإنّ الكميات الإجمالية لإنتاج القمح في المناطق المزروعة في المناطق الآمنة (التي يسيطر عليها النظام) تتراوح مبدئياً ما بين (1 – 1.2 مليون طن) في البلاد.
وزعم عضو المكتب التنفيذي -رئيس مكتب التسويق في الاتحاد العام للفلاحين- أحمد هلال الخلف؛ أن الإنتاج في المساحات المزروعة المروية مبشّرة إلى الآن، وعمليات التسويق للقمح للموسم الحالي قد بدأت من مركز صومعة تل كلخ في حمص، وأشار إلى أنه تم تسويق قرابة 250 طن منه إلى الآن.
وفي سياق متصل، أضاف الخلف؛ “إن الكميات المزروعة من الشعير قليلة جداً في المناطق التي يسيطر عليها النظام، وأغلبه بعل”، وتوقع أنّ يكون تسويقه ضعيفاً لأن الفلاحين غالباً ما يتركونه لديهم كعلف للمواشي أو كبذار للعام القادم، باستثناء بعض الحقول المتعاقدة مع مؤسسة إكثار البذار التي ستقوم بتسويق محصولها للمؤسسة.
وقال الخلف إنه وتحسباً لأي حرائق قد تحدث خلال موسم الحصاد، تم تشكيل لجان مشتركة بين الجهات التابعة لاتحاد الفلاحين في جمعياته وروابطه والجهات المعنية في كل منطقة حيث تم تأمين صهاريج مياه وجرارات وكذلك استعداد الإطفائيات الموجودة في كل منطقة.
وتراجع مخزون النظام من القمح، حيث تراجعت كميات الإنتاج بشكل كبير جدا نتيجة خروج قرابة مليون هكتار صالح لزراعة القمح المروي عن سيطرة اﻷسد، وخاصة في مناطق شمال وشمال شرقي البلاد في محافظات الرقة ودير الزور والحسكة والتي تعتبر سلة القمح السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

رسميًا: زيادة في أسعار المطاعم الشعبية بدمشق

فريق التحرير |رفعت حكومة النظام، أسعار السندويش والمشروبات اﻷراكيل والمعجنات، في المطاعم الشعبية، على خلفية …