أخبار عاجلة

مستشار أوباما السابق يكشف عن مسودة إتفاقية تطبيع بين الأسد وإسرائيل

قال المبعوث السابق لإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى سوريا، فريدريك هوف، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، ورئيس الحكومة الإسرائيلية السابق بنيامين نتنياهو، كادا أن يتوصلا إلى اتفاق سلام بوساطة أمريكية في عام 2011.

وأوضح هوف في مقال نشره مركز “المجلس الأطلسي” للأبحاث، أن الجانبين فوضا الولايات المتحدة بتقديم مسودة معاهدة، ونقل نصوصها بين دمشق وتل أبيب للمراجعات والتعليقات المقترحة.

وأشار هوف، إلى أن نتنياهو، كان قلقاً بشأن استعداد الأسد، للوفاء بمطالب إسرائيل مقابل السلام و”الانسحاب الكامل” من الجولان المحتل.

وأضاف المسؤول الأمريكي السابق، أن المطالب الإسرائيلية ركزت على ضرورة “إعادة الاصطفاف الاستراتيجي الكامل لسوريا بعيداً عن إيران وحزب الله وحماس؛ وتصفية كافة التهديدات الأمنية لإسرائيل الناشئة عن علاقات سوريا، بما في ذلك علاقتها بلبنان”.

وأكد هوف أن الاتفاق أحرز تقدماً كبيراً في بداية عام 2011، وخاصة فيما يتعلق بخط 4 حزيران (يونيو) عام 1967، الذي سيشكل الحدود بين إسرائيل وسوريا، فيما بقيت قضية موقع الخط بالجزء العلوي من نهر الأردن محل نزاع بين الطرفين، قبل أن يحاول الطرفان “حرف العملية بشكل يتلاءم مع أولوياتهما”.

المصدر: بلومبيرغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“إلهام أحمد” تحذّر من تقسيم سورية

اعتبرت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد) إلهام أحمد، أن المماطلة في التعاطي مع …