أخبار عاجلة

انهيار ترابي في ركن الدين… ما مصير السكان؟


فريق التحرير |
تم إخلاء 18 منزلاً خوفاً على حياتهم، بعد انهيار رابي في منطقة ركن الدين، بالعاصمة دمشق.
وبحسب مدير دوائر الخدمات في محافظة دمشق، التابعة للنظام، نضال حافظ، ذهب جزء من الأهالي إلى أقاربهم ومعارفهم، والجزء الآخر تم تأمينهم بباصات لنقلهم إلى مركز الرعاية الاجتماعية بمشروع دمر.
وبرر الـ”حافظ” انهيار أحد الكتل الحجرية في منطقة ركن الدين بالعاصمة دمشق، وأسباب إخلاء المنازل من ساكنيها، بقوله؛ “إن ما حصل هو انهيار في التربة ضمن الفالق الانهدامي نتيجة الأمطار، وعند دخول فصل الصيف حدث جفاف في التربة ما أدى إلى ذلك الانهيار”.
ووتابع؛ “تلك منطقة معرضة بشكل كبير لحدوث مثل تلك الانهيارات بسبب الفالق الموجود بها”.
يشار إلى أنه انهار يوم أمس السبت، فالق انهدامي بوادي السفيرة بركن الدين في العاصمة دمشق، نتيجة وجود تصدعات فيه، إضافة لانهيار بعض الكتل الحجرية من الجبل، ما شكّل خطرًا على المنازل المحيطة به حيث تم على الفور إخلاء تلك المباني السكنية. وفق تقارير إعلامية موالية.
ويذكر أنه توفي شخص مع ابنه، في منطقة داريا بريف دمشق، بتاريخ 11 نيسان/إبريل الفائت، إثر انهيار مبنى قديم مؤلف من أربعة طوابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

مصير المصالحة الأمريكيَّة-السَّعوديَّة إذا رفض الخليج زيادة إنتاج النَّفط

د. محمد عبد المحسن مصطفى عبد الرحمن أكاديمي مصري. مرَّت العلاقات التَّاريخيَّة بين …