أخبار عاجلة

أخبار متناقلة تشير لانسحاب النظام من مناطق بريف إدلب الجنوبي

فريق التحرير

تناقل ناشطون في الشمال السوري صوتيات لمدنيين مقيمين في مناطق “خان شيخون وتمانعة” الواقعتين تحت سيطرة ميليشيات الأسد، وتشير الصوتيات لإخلاء تلك المناطق من مجموعات شبيحة وموالين والانسحاب نحو عمق محافظة حماة.

وجاء في تلك الصوتيات، أن أخباراً منتشرة تفيد باستعداد فصائل المعارضة لشن هجوم موسع لاستعادة تلك المناطق الداخلة في اتفاق سوتشي ما بين تركيا وروسيا، إذ تعتبر تلك المناطق من المناطق العازلة التي سيطرت عليها قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي الكثيف متجاوزة حدود المنطقة العازلة المُقررة في سوتشي.

ويتراوح عمق المنطقة العازلة الذي تنوي تركيا إقامتها بين 15 و20 كم، وسيكون محصوراً في مناطق سيطرة المعارضة السورية، وتقدّر المساحة الكلية للمنطقة العازلة بـ 3200 كم مربع، ويبلغ الطول التقديري للمنطقة حوالي 240 كم، حسب مركز جسور للدراسات.

وتعتبر المنطقة هناك منطقة خفض تصعيد رابعة، إذ أنه كان من المتفق عليه وضع آليات لتفعيل الطريق الدولي بين حلب ودمشق (M-5) والطريق الدولي بين حلب واللاذقية (M-4)، إلا أنه نتيجة استمرار قوات النظام بالتوغل على مراحل في منطقة خفض التصعيد الرابعة، توصلت أنقرة وموسكو إلى اتفاق سوتشي، والذي تقرر خلاله إقامة تركيا 12 نقطة مراقبة، وإنشاء منطقة عازلة خالية من سلاح المعارضة الثقيل تمتد في مناطق المعارضة إلى عمق ما بين 15 وعشرين كيلو مترا.

الجدير بالذكر أنه وبالرغم من التنديد الدولي المستمر، قضمت قوات النظام أكثر من نصف مساحة منطقة خفض التصعيد منذ أن أنشئت، في حين أن القوات التركية كانت تكتفي بقصف قوات النظام من نقاط مراقبتها المتاخمة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

سوريا: رفع رسوم البنزين اعتباراً من يوم الغد 1 تموز

فريق التحرير |كشفت تقارير إعلامية محلية موالية، عن صدور قرار من رئاسة مجلس الوزراء، التابع …