أخبار عاجلة

كتاب شمس المعارف الكبرى حكم إصرار الزوجة على الاحتفاظ بالكتاب

د. هاني السباعي

مدير مركز المقريزي للدراسات التاريخية بلندن.
عرض مقالات الكاتب

وردني سؤال من سائل كريم وهذا نصه: “سؤال لفضيلة الدكتور هاني … زرت منزل صديق واطلعني على مكتبته وكانت عامرة بالكتب المختلفة، ولفتني وجود كتاب شمس المعارف الكبرى فسألته مستغربًا: كيف يضع هذا الكتاب الخبيث بين كتبه؟ فقال هو لزوجتي ولا تقبل التفريط به !
فما حكم اقتناء هذا الكتاب ؟ وهل يجوز للزوجة أن تقرأ به ؟ افيدونا أفادكم الله
الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد.
أقول بتوفيق الله للسائل الكريم: أما بالنسبة لـ (كتاب شمس المعارف الكبرى) للمشعوذ المارق أبي العباس أحمد بن علي بن يوسف البوني الجزائري المتوفى سنة 1224هـ. هذا الدجال ليس ولياً من أولياء الله الصالحين! كما يزعم من يعظمونه! بل إنه ولي من أولياء الشيطان الرجيم!.
كتاب شمس المعارف الكبرى أشهر وأخطر كتاب في تعلم السحر والتنجيم والشعوذة في وقتنا المعاصر!. ظهرت الطبعة الأولى منه في منتصف الثمانينيات وحذر منه علماء المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها. هذا الكتاب يقتنيه ضعاف النفوس بغية الانتقام من خصومهم بزعم الاتصال بالجن! .. وتقتنيه بعض النساء لإيذاء زوجها وأهله، ويفعل بعض الأزواج ذلك وهناك بعض الناس يتعلمون السحر والتنجيم وبعض الأرقام والطلسمات للتفريق بين الزوجين! وإيذاء الآخرين! حسب زعمهم وما يسوله الشيطان لهم!. ولله في خلقه شؤون!.
وحدثت لي واقعة قديمة بشأن هذا الكتاب؛ حيث كنت في زيارة لمكتبة إسلامية فوجدت كتاب شمس المعارف؛ فدهشت، وسألت صاحب المكتبة تبيع الكتب الإسلامية لأهل السنة وتبيع أيضاً كتاب السحر والتنجيم؟! أجابني أنه يعرف أنه كتاب سحر وتنجيم! ووضعه ليجذب القراء إلى كتب أهل السنة!! على طريق الغاية تبرر الوسيلة!! فضحكت متعجبا! من هذا المنطق! قلت له اتق الله! وتخلص من هذا الكتاب ولا تعرضه للبيع؛ فبيعك له حرام، وتعاون على الإثم وأعظم الإثم الشرك، وعدوان صارخ على التوحيد.. الله تعالى يقول (وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) المائدة الآية2..
لكن صاحب المكتبة للأسف أصر على عرضه وبيعه! فقلت له كم نسخة لديك قال ثلاث نسخ فقط! فاشتريت منه النسخ ومزقتها بيدي أمامه ووضعتها في كيس ثم حرقتها بعد ذلك، ولله الحمد والمنة.
على أية حال أقول: كتاب شمس المعارف ما هو إلا شمس الجهل والشعوذة! كتاب خطيرفي الشرك والكفر؛ ألفه شيطان مريد إنسي! فلا يجوز طباعته ولا نشره ولا تعلمه؛ يقول الله تعالى (وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ) البقرة الآية 102… فالآية تحذر من تعلم السحر!
وبالنسبة للسائل الكريم عن صاحبه الذي أصر على وضع كتاب شمس المعارف في مكتبته لأن زوجته لا تفرط به!.. فينبغي أن تُعلّم هذه الزوجة أن هذا كتاب سحر وكفر لا يجوز الاحتفاظ به ووضعه بالمكتبة، ويذكر لها بعض فتاوى أهل العلم من أهل السنة الموثوق بهم بتحريم اقتناء وتعلم كتاب شمس المعارف، وما على شاكلته من كتب أهل البدع والضلال. فإذا أصرت على الاحتفاظ بالكتاب فما على الزوج إلا أن يزيل المنكر بيده ويتخلص من هذا الشرك والتنجيم والضلال المبين القابع في مكتبته! ففي صحيح مسلم حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (من رأى منكم منكرًا، فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان). رواه مسلم
فالزوج مسؤول أمام الله يوم القيامة عن زوجته فله القوامة عليها تصداقاً للحديث المتفق عليه؛ عن ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (كلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه، والأمير راعٍ، والرجل راعٍ على أهل بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها وولدِه، فكلُّكم راعٍ، وكلُّكم مسؤول عن رعيَّتِه). الشاهد في هذا الحديث أن الزوج راع على زوجته ومسؤول عنها. هذا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فالخير كل الخير في اتباعه. والشر والضلال المبين في الخروج عن هديه صلى الله عليه وسلم.

صفوة القول
كتاب شمس المعارف الكبرى كتاب شرك وكفر؛ كتاب سحر وشعوذة وتنجيم وتقديس للكواكب والنجوم وانحراف عن دين الإسلام القويم. كتاب شمس المعارف الكبرى، شمس للجهل والشعوذة! ظلمات بعضها فوق بعض! فلا يجوز الاطلاع عليه خشية أن يؤدي إلى الكفر ومن باب أولى لا يجوز تعلمه، ولزام على المسلم القادر أن يتخلص منه ويتلفه. فلا فلاح ولا صلاح ولانجاة إلا باتباع الشرع الحنيف، وإن خير الهدي محمد صلى الله عليه وسلم.
د.هاني السباعي
16 شوال 1443هـ ـ 17 مايو 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

حاجتنا إلى التجديد في تفسير القرآن المجيد

د. عطية عدلان مدير مركز (محكمات) للبحوث والدراسات – اسطنبول بسم الله الرحمن …