أخبار عاجلة

“قضاها بالصلاح والتقوى”.. نعوة “شاليش” تثير ضحك السوريين

أحمد عبد الحميد

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم، بعد هلاك “زهير شاليش” ابن عمة رأس النظام الأسد، والمعروف ب”ذو الهمة شاليش” عن عمر ناهز 70 عاماً.

وتولى شاليش عدة مناصب قبل تقاعده، أبرزها رئيس الأمن الرئاسي للأسد الأب والابن، ورئيس فرع العمليات في المخابرات الخارجية السورية.

فيما يعرف بنفوذه الواسع في مفاصل الدولة السورية والتي مكّنته من تنسيق والاستفادة من صفقات بمليارات الدولارات لحسابه الشخصي.

كما يتهم أيضاً بالفساد من خلال استغلال نفوذه الأمني وعلاقاته الجيدة مع آل فتوش في لبنان (بيير ونقولا فتوش) لإقامة عدة مشاريع في لبنان محمية من قبل الدولة السورية، فضلاً عن نهب وتهريب الآثار وتبييض الأموال وتقاضي الأموال من التجار والمستثمرين مقابل امتيازات يمنحها لهم، ما سمح له ببناء ثروة طائلة له.

وينتمي شاليش لعائلة لا تختلف في العقلية الفاسدة كثيرًا، فشقيقه رياض شاليش، عمل مديرًا لمؤسسة الإنشاءات العسكرية، المسؤولة عن أكبر المشاريع في سوريا، والمتهمة بالفساد، لأكثر من 30 عامًا، وشقيقه الثالث حكمت، المعروف بأبو صخر، برز اسم ابنه صخر، برتبة عقيد في قوات النظام السوري، متهم بعمليات ابتزاز لذوي المعتقلين وتحصيل مبالغ مالية طائلة مقابل وعود لهم بمعرفة مصير أبنائهم.

وتصدّر اسم ذو الهمة شاليش خلال الساعات الماضية بعد حديث مواقع التواصل عن وفاته، إذ يعتبر الصندوق الأسود لنظام البعث في عهد الأسدين، خاصة أنه شغل منصب الحارس الشخصي للأسد الأب والابن، حيث كان يظهر كظلٍّ للأسدين بصورة نمطية معروفة عن الحارس الشخصي، يدفع عدسات الكاميرات ويلبس الملابس الفضفاضة ما يتيح له إخفاء سلاح تحسباً لأي طارئ أمني.

وسخر ناشطون سوريين، بعد نشر نعوة لشاليش جاء فيها: ” أن حياته قضاها بالصلاح والتقوى وسيشيع جثمانه الطاهر..” فيما يعرف عنه أنه كان من أكبر الممولين للشبيحة في قمع التظاهرات، لا سيما في المراحل الأولى للثورة السورية التي انطلقت في 2011.

الإعلامي السوري “د. فيصل القاسم”، غرد عبر حسابه في تويتر:

‏ما أعرفه شخصيا عن ذو الهمة شاليش مرافق حافظ وبشار الذي مات اليوم أنه لم يكن يثق بالبنوك، وكان يفضل دائما ان يحتفظ بملياراته المسروقة في بيوت خاصة بناها لتكون مستودعات كبيرة للكاش.تصوروا بيوتا مليئة بالنقود.وعندما كانوا يسألونه لماذا كل هذا الكاش، كان يقول: هذا من أجل الوطن.هههه https://t.co/zOhLcMIIhg‎

فيما وصف “ماجد عبد النور”، ناشط وكاتب سوري، شاليش بأحد أبرز لصوص سوريا:
‏نفوق مجرم الحرب المدعو “ذو الهمة شاليش”، أحد أبرز لصوص سوريا ومجرميها، رحل النافق بعد أن سرق نصف آثار سوريا، وبنى امبراطورية مالية من عمليات التهريب والسرقة واللصوصية والغطرسة والإجرام، لحق بحافظ إلى قعر جهنم فطيساً نافقاً كجيفة حيوان بري، ما أجمل موت الطغاة ❤️ https://t.co/ljOVjiTlml‎

عمار آغا القلعة، رسام سوري، سخر من نفوق شاليش واسمه الذي أطلقه على نفسه:
‏تسمع الاسم فتظن أن صاحبه رجل من رجال الزمان الفاخر .. تقلب أخباره ، فتجد بين سطورها ، سيرة لحاوية قمامة عفنة نتنة ..
لغير السوريين أتحدث
‎#ذوالهمةشاليش

أحمد موفق زيدان، إعلامي سوري، غرد عبر حسابه بأن مسيرة شاليش حافلة بالإجرام والبطش:

‏نفوق المجرم ‎#ذوالهمةشاليش بعد مسيرة قضاها في الإجرام والبطش بأهل الشام الطهور منذ المقبور المرجوم ‎#حافظأسد حيث كان قائد حرسه الجمهوري… يعرف جرائمه أصحاب ‎#ثورةالثمانين …
اللهم عليك بهم، وبمن ساندهم ودعمهم… https://t.co/9JdLua53is‎

قتيبة ياسين، صحفي سوري غرد عبر حسابه واصفاً شاليش برجل المخابرات الأول في عهد الأسدين:

‏موت “ذو الهمة شاليش” رجل المخابرات الأول في النظام والمقرب من الأسدين الأب والابن وهو إبن أخت حافظ الأسد
مات عن عمر 70 عاماً قضاها الإجرام والدماء وشغل فيها مناصب رئيس الأمن الرئاسي ورئيس فرع المعلومات في المخابرات الخارجية
‎#ذوالهمةشاليش https://t.co/7BvaEBb7K6‎‎‎‎

صبا مدور، إعلامية سورية، لفتت عبر حسابها أن جزء كبير من خراب سوريا ونهب خيراتها وعمليات التفجير والاغتيال في الداخل والخارج كان على يد ‎#ذوالهمةشاليش..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

الروائي السوري “خيري الذهبي” في ذمة الله

أحمد عبد الحميد| توفي الكاتب والروائي السوري “خيري الذهبي”، اليوم، في باريس، عن عمر يناهز …