أخبار عاجلة

بيان من المجلس الثوري المصري حول حادثة مقتل الجنود المصريين في سيناء

خاص رسالة بوست

أصدر المجلس الثوري المصري بيانًا حول حادثة مقتل الجنود المصريين في سيناء وصلت رسالة بوست نسخة منه جاء فيه :

بعد سنوات عجاف تعاظم تأثيرها بعد الانقلاب العسكري في 2013، تدمرت فيها سيناء وتم تهجير أهلها ومسح قرى كاملة من الخريطة وتدمير عشرات الآلاف من الأفدنة بحجة مكافحة الإرهاب، لم نجد غير صهاينة يملأون أرجاءها وخرابا واسعا في كل بقعة منها.لقد وعد العساكر الشعب كما يفعلون منذ أن سيطروا علي مصر في عام 52 بالرخاء والتنمية, وكانت سيناء دائما تتلقى الوعود بالاستثمار والتنمية والحماية، فلم نجد من العساكر غير الخيانة والتفريط وبيع الأرض والتعاون مع الصهاينة وإذلال أهلها. وبعد أن كانت أرض الفيروز أصبحت علي يد العساكر أرض الموت والخراب.ما حدث أمس في سيناء يثير التساؤلات الكثيرة حول ما يفعله العسكرفي سيناء، فقد سيطروا عليها وعلى كل القبائل وتعاونوا مع مرتزقة معروفين للجميع.إن الهجمات المسلحة التي تقضي على جنود مصريين بؤساء يتركون في العراء في جيش يدعي العظمة والبطولة والتفرد، يعتبرها المجلس الثوري فشلا تاما متكاملا في كافة العمليات العسكرية المحدودة التي تحدث في سيناء ولا ينجح العساكر إلا في قتل العزل وتقطيع أصابعهم والتمثيل بجثثهم، ونجدهم لا يستطيعون مواجهة ولا حربا.إن المجلس الثوري المصري إذ يأسف لفقدان أحد عشر مصريا حياتهم بالأمس ، فإنه يحمل عساكر مصر المسئولية الكاملة عن هذه الحادثة إما بشكل غير مباشر بالفشل في حماية الجنود في سيناء بعد كل هذه السنوات أو بشكل مباشر بمحاولة تأجيج الوضع في مصر بصناعة عدو عن طريق قيام ميليشياته ومرتزقته بعمليات داخل سيناء.#المجلس_الثوري_المصري 8 مايو 2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بخصوص المعتقلين.. “هيئة القانونيين السوريين” يوجّهون رسالة للأمم المتحدة

السيد رئيس مجلس الأمن الدولي المحترمالسادة أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة المحترمينيهدي إليكم القانونيون السوريون …