أخبار عاجلة

بخصوص الترحيل الطوعي.. “المكتب القانوني” في البيت الفراتي يحذّر من الأخبار الكاذبة

المحامي نزار دريعي

كثُر الحديث في الأيام القليلة الماضية ما بين الإخوة السوريين، عن موضوع الترحيل الطوعي الذي طرحته الحكومة التركية وعلى لسان وزير الداخلية السيد سليمان صويلو، والذي كان له بالغ الآثر النفسي السيء على مسامعنا جميعاً..؟

والكل ما بين متسائل ومحلل وناقد ومستفسر ومتواصل مع السادة أصحاب الحل والعقد (محامين، أعضاء ائتلاف، جمعيات مدنية، هيئات حقوقية ومنظمات إنسانية) للوصول إلى إجابة شافية أو ردود كافية ووافية، تريح بال جميع السوريين وتهدأ من أعصابهم المتوترة أو تطرد الغرابيب السود التي تحلّق فوق روؤسهم التي أتعبتها الغربة ومشاكل اللجوء …؟!

ومن بين هذا الكم الهائل من التساؤلات التي تثور على آلسنة أهلنا المقيمون على الأراضي التركية:

  • من هم الأشخاص الذين سيشملهم هذا القرار؟
  • هل الترحيل نحو الشمال السوري سيكون طوعي أم إجباري؟
  • هل تصريح إذن العمل سوف يحمل طوق نجاة لمن يحملونه؟
  • المخالفات المتركبة على الأراضي التركية، فيما سبق، هل ستكون في أولويات السلطات للدفع بمرتكبيها نحو الترحيل؟
  • الأشخاص الذين تم توقيف كمالكهم، مشمولون بهذا القرار؟
  • أصحاب الإقامات المنتهية، أول من سيشملهم هذا القرار؟
  • الأفراد أو العوائل الذين يقيمون في ولاية غير ولايتهم التي اسخرجوا منها الكيملك، سيندرجون تحت هذا القرار؟
  • الأفراد الذين ليست بحوزتهم آية وثائق أو أوراق ثبوتية رسمية ، تمكنهم من الاستمرار في البقاء على الأراضي التركية، هم في طليعة الذين سيشملهم قرار الترحيل؟
  • … إلخ إلخ ..
    هذا الكم الهائل من التساؤلات والاستفسارات هو حديث الأخوة السوريين الآن والشغل الشاغل والحدث الأهم الذي يتم تداوله في البيوت وفي العمل وحتى في الشوارع علماً بأن الحكومة التركية ممثلة بوزارة الداخلية، لم توضح كيف سيتم تنفيذ هذا القرار وماهي الآليات أو الطرق أو الشروط التي سوف تتبعها الحكومة لتنفيذ هذا القرار على أرض الواقع..؟
    ولغاية هذه الساعة، لم ترشح معلومات دقيقة أو حتى تفصيلية من جانب الحكومة التركية فيما يخص الموضوع الذي أقرته أخيراً والذي قض مضاجع جميع السوريين وأصبح جُل همهم واهتماهم، أمرين فقط هما:
    1- العدد المزمع ترحيله نحو الشمال السوري هو مليون إنسان..
    2- الولايات التي سوف يتم انتقاء السوريين منها هي خمسة: ( أنقرة واسطنبول وقونيا وأضنة وغازي عنتاب )
    والأيام والأشهرالقادمة، حُبلى بالأخبار والتفاصيل الدقيقة التي تندرج تحت هذا القرار وآليات تنفيذه، سوف نضعكم بصورتها أول بأول:
    لذا ولكل ماتقدم، فإننا نهيب بجميع أخوتنا السوريون، من موقعنا هذا الصبر والأناة وعدم الانجرار وراء الأخبار الكاذبة أو الملفقة أو الزائفة التي ما انفكت الجهات المغرضة أو أحزاب المعارضة التركية نصب شراكها لكل من يحمل الجنسية السورية والإيقاع به واستجراره لمستنقع المشاحنة أو المناكفة أو العداء سواءً للشعب التركي أو للحزب الحاكم للبلاد.

نحن نتابع الموضوع بشكل جدي ومهني وعلى مستوى عالٍ من المسؤولية التي قبلنا على أنفسنا شرف حملها، وإننا نتواصل مع الجميع عبر قنوات الحوار الحكومية والمنظمات الدولية وحتى مع الصحافة للوقوف على آخر التطورات والمستجدات في هذا الملف..

وفي الختام نود أن نلفت عنايتكم الكريمة بأنه:
ماشاء الله كان وما لم يشأ لم يكن وإننا كسوريين نفوض آمرنا إلى الله، إن الله لطيفٌ وبصيرٌ بالعباد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بخصوص المعتقلين.. “هيئة القانونيين السوريين” يوجّهون رسالة للأمم المتحدة

السيد رئيس مجلس الأمن الدولي المحترمالسادة أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة المحترمينيهدي إليكم القانونيون السوريون …