أخبار

الكشف عن عمليات تهريب مستمرة بين ميلشيات “قسد” وأسد

فريق التحرير

أفاد موقع “صوت العاصمة” المحلي في تقرير له، أمس الأحد، بوجود عمليات تهريب تجري عبر طائرات الشحن العسكرية “اليوشن”، من مطار القامشلي في محافظة الحسكة إلى العاصمة دمشق، تصل مرابحها إلى آلاف الدولارات شهرياً.

وأضاف الموقع نقلاً عن مصادر وصفها بـ “الخاصة” قولها، إن عمليات التهريب تشمل العديد من المنتجات أبرزها “الدخان، والمعسل، والمعلبات، والفواكه”، إضافة إلى بعض الأدوات الكهربائية والأدوية الأجنبية.

وبحسب “صوت العاصمة” فإن عمليات التهريب تتم تحت إشراف فرع الأمن العسكري والمخابرات العسكرية التابعين للنظام، وذلك عبر تجار مرتبطين بالنظام في القامشلي يعملون على تأمين المنتجات من المدينة بالتعاون مع تجار تابعين لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، ليتم نقلها إلى مطار القامشلي وصولاً إلى دمشق، تبعاً للمصادر.

يذكر أن النظام السوري يعتمد على طرق كثيرة للتخلص من العقوبات الأمريكية والغربية المفروضة عليه بسبب إجرامه، ويأتي في مقدمة هذه الطرق التهريب وتجارة المواد المخدرة والكبتاغون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى