أخبار عاجلة
اانهجار عبوة ناسفة في حي الورود المصدر: عين الشام

دمشق: انفجار عبوة ناسفة في حي الورود

المكتب اﻹعلامي بالداخل _ رسالة بوست

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة خاصة في حي الورود شمال غرب دمشق، واقتصرت الأضرار على الماديات.

ولم تتبن بعد أي جهة العمل، ما يبقي باب التكهن مفتوحًا، حيث تنشط في دمشق خلايا تتبع لـ”سرايا قاسيون”، والتي زعم النظام أنه ألقى القبض على متزعميها، قبل نحو شهرين.

ويشار إلى أن حي الورود، يعتبر مربع أمني، قريب من القصر الجمهوري، ويسكن في المنطقة، ضباطًا كبارًا من الطائفة العلوية، وكان الحي معروف بأنه خزان بشري للشبيحة وميليشيا اﻷسد.

وكانت انفجرت عبوة ناسفة وفُككت أخرى، يوم الثلاثاء 12 أبريل/نيسان، في إحدى المؤسسات العامة التابعة لنظام الأسد في العاصمة السورية دمشق، وتحديداً بالقرب من مبنى المالية بمدينة قطنا بالريف الجنوبي الغربي، ما تسبب باحتراق السيارة وخلّف أضرارا بسيطة بالمكان.

وأضافت المصادر حينها، أن وحدات الهندسة فكّكت أيضاً في ذات الأثناء، عبوة ناسفة أحرى كانت موضوعة في المركز الصحي بمدينة قطنا جنوبي دمشق.

وفي الرابع من أبريل/نيسان، قتل ضابط برتبة عقيد وأصيب آخر، إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارة على طريق المتحلق الجنوبي في دمشق.

وفي 15 من شباط الماضي أيضا، انفجرت عبوة ناسفة مزروعة مسبقا ضمن حافلة مبيت عسكري قرب دوار “الجمارك” في دمشق، ما أسفر عن مقتل عنصر من قوات النظام، وجرح 11 شخصا آخرين. تبنتها “سرايا قاسيون”.

وبعبوتين ناسفتين، شهدت دمشق في 20 من تشرين الأول الفائت، استهداف حافلة مبيت عسكري، في أثناء مرور الحافلة قرب جسر “الرئيس”، ما أسفر عن وقوع 14 قتيلا وثلاثة جرحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

النظام يكافئ أهالي جزيرة أرواد بعد مساعدتهم في إنقاذ ركاب الزورق الغارق

المكتب اﻹعلامي بالداخل/كشف مصدر في وزارة النفط، التابعة للنظام، أنه تم تخصيص كمية كبيرة من …