أخبار عاجلة

حماة: 10% من سكانها قادرون على شراء اللحوم

المكتب اﻹعلامي في الداخل _ رسالة بوست

كشف رئيس “اتحاد الحرفيين” التابع للنظام، في محافظة حماة، مسعف أصفر، أن 90% من أبناء المحافظة والمقيمين فيها، غير قادرين على شراء اللحوم، خلال شهر رمضان الجاري.

كما تراجع بيع اللحوم الحمراء في حماة شأنها في ذلك شأن باقي المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، ولا تتجاوز مبيعات “القصابين/اللحامين” الذبيحة الواحدة في اليوم الواحد. بحسب تقرير لـ”صحيفة الوطن” الموالية.

وبدوره أكد رئيس جمعية حرفة اللحامين، الموالية للنظام، مصطفى الشيرازي، أن الغلاء الفاحش جعل الأغلبية العظمى من أهالي حماة تحجم عن شراء اللحوم الحمراء تحديدًا.

وأضاف الشيرازي، أن ذلك أثر على عمل اللحامين في المحافظة بشكل سلبي.

وارتفعت أسعار اللحوم منذ مطلع شهر رمضان الجاري، وسجل سعر كيلو لحم الخروف في مناطق سيطرة النظام 28 ألف ل. س، مع نسبة دهن 25%، بحسب رئيس جمعية اللحامين في دمشق، أدمون قطيش.

وكان برر قطيش، ارتفاع أسعار اللحوم بأنه نتيجة زيادة أسعار العلف وقلة كمياته، إضافة إلى التهريب من سوريا للدول المجاورة، بنسبة تصل إلى 20% من الإنتاج. بحسب تصريحه لإذاعة “شام إف إم” الموالية.

وتراجع استهلاك اللحوم، منذ ما قبل عام 2010 _(أي قبل الحراك الثوري ضد الأسد)_ من تسعة كيلوغرامات للفرد إلى كيلوغرامين سنويًا، بحسب مدير المسالخ في “المؤسسة السورية للتجارة”، مجدي البشير، والذي كشف في حينها أن الأسعار ارتفعت 20 ضعفًا خلال السنوات الماضية.

ولفتنا في تقارير سابقة أن اللحوم خرجت من موائد السوريين، وحلّ مكانها المنكهات كـ”الماجي”، إلا أنّ الأوضاع في البلاد ازدادت تدهوراً، خاصة بعد رفع الدعم عن شريحة كبيرة من السوريين الموالين، والحرب الروسية على أوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

رسميًا: زيادة في أسعار المطاعم الشعبية بدمشق

فريق التحرير |رفعت حكومة النظام، أسعار السندويش والمشروبات اﻷراكيل والمعجنات، في المطاعم الشعبية، على خلفية …