أخبار عاجلة

في ليلة النصف من شعبان

زهير سالم

مدير مركز الشرق العربي
عرض مقالات الكاتب


طرق حديث “إن الله يطلع ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن”
وسألني أخ كريم أن أجمع بعض الآثار في فضل ليلة النصف من شعبان فلم أِشأ أن أخيبه، فتتبعت وكنت فيما سأروي ناقلا..فجزى الله من جمع خيرًا، وإن يكن استدراك فعليه، وإنما أنا ناقل..
وروي الحديث أعلاه بصيغ متقاربة، كلها متحدة على الوعد بالغفران في هذه الليلة المباركة إلا لمشرك أو مشاحن، وفي بعض الروايات أو قاتل نفس، عن ستة من الصحابة الكرام، وأكثر من عشرة طريق ومخرّج وإليكم:
أولا-
عن سيدنا أبي موسى الأشعري رضي الله عنه. أخرجه الإمام ابن الجوزي في العلل المتناهية.
ثانيا-
عن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه، وأخرجه الإمام ابن الجوزي في العلل المتناهية.
ثالثا –
عن سيدنا عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، وأخرجه، الإمام المنذري في الترغيب والترهيب.
رابعا –
عن سيدنا عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما. أخرجه الشيخ الألباني في ضعيف الترغيب.
خامسا-
عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه. وأخرجه الإمام البزار في البحر الزخار.
سادسا-
عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه. وأخرجه الإمام ابن عدي في الكامل في الضعفاء.
سابعا-
عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه . وأخرجه الإمام القيسراني في ذخيرة الحفاظ.
ثامنا-
عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه. وأخرجه الإمام ابن الجوزي في العلل المتناهية.
تاسعا-
عن سيدنا أبي بكر الصديق رضي الله عنه. وأخرجه الشيخ شعيب الأرناؤط في مسند أبي بكر الصديق رضي الله عنه.
عاشرا-
عن أبي ذر الخشني رضي الله عنه، وأخرجه الإمام ابن الجوزي في العلل المتناهية.
أحد عشر:
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها. وأخرجه الشيخ الألباني في في ضعيف الترغيب.
اثنا عشر:
عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها وأخرجه الشيخ الألباني في ضعيف الجامع.
ثم أقول
صحيح أن في أسانيد هذا الحديث ضعفا..ولكن ألا يشهد بعضها لبعض، فيقوي بعضها بعضا؟؟ ألا قاتل الله الهوى..
ثم ما هو الحكم الذي يقيمه المتمسكون بإعمال هذه الأحاديث عليها؟؟ غير الاجتماع على الذكر والدعاء والصلاة وقيام الليل، والتغافر واللجوء إلى الله، والتذلل في حضرته والتوبة وكم تاب في مثل هذه الليلة من المسلمين من عصاة من تارك صلاة، وشارب خمر ، وقاطع رحم وعاق لوالديه ؟؟ ليلة كريمة فرضت محبتها في قلوب الطائعين، وهيبتها في قلوب العصاة والمذنبين، فكانت محطة للولوج إلى رمضان، وحسن استقباله، فأي منكر ؟؟ وأي بدعة فيما يزعم الزاعمون !!
ثم ألا يكفي فيما رآه المسلمون من أهل القرون التي خلت وهؤلاء الأئمة الذين خرجوا حديث فضل هذه الليلة وتتابعوا عليه، فرأووا حسنا وخير وبرا في تعظيم أمر هذه الليلة فظلوا يجتمعون فيها على ذكر وعبادة ودعاء وتوبة..
إنها ليلة للوصل أيها المسلمون..
ليلة للعبادة والذكر والتوبة ..ثم الثوبة ..وأول التوبة من سوء ظن بالله، ومن عقوق الوالدين، هي ليلة للتوبة وللبر ولصلة الأرحام وللتواصل والتغافر وبذل المعروف والاستعداد لرمضان..
اللهم يا ذا المن ولا يمن عليك، ياذا الجلال والإكرام، ياذا الطول والإنعام، لا إله إلا أنت، ظهر اللاجين، وجار المستجيرين، وأمان الخائفين، اللهم إن كنت كتبتنا عندك في أم الكتاب أشقياء أو محرومين أو مطرودين أو مقترا علينا في الرزق، فامحُ اللهم بفضلك شقاوتنا وحرماننا وطردنا وتقتير رزقنا، وأثبتنا عندك في أم الكتاب سعداء مرزوقين موفقين للخيرات، فإنك قلت، وقولك الحق، في كتابك المنزل، على لسان نبيك المرسل، يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب.
إلهنا بالتجلي الأعظم في ليلة النصف من شعبان المكرم، التي يفرق فيها بكل أمر حكيم ويبرم أن تكشف عنا وعن بلاد المسلمين وعن العالم أجمع من البلاء ما نعلم وما لا نعلم وما أنت به أعلم ، إنك أنت الأعز الأكرم. اللهم زول عن أهل الأرض حكم الجبابرة والطواغيت والظالمين والمفسدين. اللهم ونسألك للشام وأهله ، فرج عن المعتقلين وأهلك الطغاة والمفسدين. وردنا إلى بلادنا غير خزايا ولا نادمين…
اللهم آمين ..آمين.. آمين وختم دعائنا صلاة وسلام على نبينا الأمين وعلى أهله وصحبه أجمعين ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

(لا يَأتيهِ البَاطلُ) (5)..السماحة كقيمة عظمى في القرآن الكريم

د. علي محمّد الصلابيّ السماحة أول أوصاف الشريعة، وأكبر مقاصدها، والسماحة: سهولة …