أخبار عاجلة

تحرير الشام اهتزّت لبيدون مازوت قبل أيام.. وعمياء عن جريمة بشعة تهزّ إدلب

أحمد عبد الحميد

هزّت جريمة مأساوية، مساء اليوم الأحد، شمال سوريا، بعد أن أقدم مجهولون على قتل الطفلين “نور عوض الحمودي” (3سنوات) و”فاطمة عماد الحمودي” (سنة ونصف) في مخيم أطمة بريف إدلب.

وتداول ناشطون صورة الطفلين الذين ظهرت عليهما أثار تعذيب وقد لصق على جسد أحدهما ورقة كتب عليها: “هدية حلوة للغالي أبو عوض وأبو امجد والجاي أصعب”.
ووفق مقاطع صوتية نشرت لوالد الضحية الطفل “نور عوض الحمودي 3 سنوات، بأن مجهولين يستقلون سيارة ألقوا جثة الطفلين أمام منزل ذويهما في مخيم إطمة.

وتشير المعلومات أن المجهولين اختطفوا الطفلين، يوم أمس السبت، من أمام منزلهم في مخيم أطمة بريف إدلب، ليتم اليوم إلقاء الجثتين أمام منزل ذويهم وعليها آثار تعذيب وخنق.

ولاقت الحادثة استياء عارمًا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن المنطقة تخضع لسيطرة تحرير الشام التي منعت دخول “بيدون مازوت” قبل عدة أيام لمناطق سيطرتها، اذ كتب “حسن جنيد” صحفي سوري، عبر حسابه في تويتر:
‏المجرم القذر الي قتل الطفلين في بدلة اطمة بادلب ترك رسالة لوالدي الأطفال ” هذه هدية حلوة والقادم اعظم ” تم ضرب الاطفال وخنقهم حتى فارقوا الحياة.


“أحمد أبو فرحة” مغرد فلسطيني، وصف القاتلين بالوحوش، في حسابه:
‏يقتل اطفال بريئة نكاية في أبيهم و يكتب رسالة تشفي في الأب!!
اي وحوش قد تقدم على مثل هذا العمل؟!
فاجعة أطمة في سوريا هذه غير مسبوقة
و الله إن لم تقتل العصابة كاملة أمام العامة و بتصوير فيديو لا خير فينا
حسبي الله و نعم الوكيل
اي عذاب هذا !؟


“مارية الشيخ” مهتمة بالشأن السياسي، غردت عبر حسابها:
‏بعد الجرائم إلي بنسمع فيها ، بعتقد الحيوانات بيشتموا بعضهم بلقب ‎#وحش_بشري ..
طفلين من بلدة ‎#الهبيط انخطفوا من أمام بيتهم بمخيمات أطمة ، ليرجعوهم لأهالهم باليوم التاني ضحايا هامدة.
لوين وصلنا…حسبنا الله ونعم الوكيل

بهاء الحلبي، صحفي سوري، أشار أن الجريمة أسلوب لايتبعه إلا الأشباح والسفلة:
‏قتل طفلين عمرهم تحت الثالثة بطريقة صادمة ومفجعة ، بأسلوب لا يتبعه إلا الأشباح والسفلة.. لا يتحمل العقل ولا يستوعب الجريمة الكبيرة !!!!

قتلوا بعد خطفهم ورميت جثثهم في مخيم الوفاء في أطمة بادلب مع رسالة تهديد لوالدهم !!!!

شو هالإجرام؟؟؟؟ الله ينتقم منكم

“زين العابدين” صحفي وناشط سوري، نشر عبر تويتر خبر الجريمة المروعة:
‌‎#إدلب
جريمة بشعة تهز إدلب اليوم، توفي الطفلين «محمد نور عوض (3) سنوات، وفاطمة عماد حميدي، سنة ونصف » من بلدة الهبيط، ومقيمين في مخيم أطمة، بعد أن قام مجهولون بخطفهم من أمام منزلهم امس، .. اليوم عصراً قامت سيارة برمي جثتيهما على باب منزل ذويهم وهما مذبوحين !

“أحمد الرحال” ناشط سوري في إدلب، وصف الجريمة بالوقحة التي هزت إدلب:
‏جريمة وقحة تهز ‎#إدلب
يوم أمس تم خطف طفلين أولاد عم (خالد 3 سنوات، فاطمة سنة ونصف) من مخيم الوفاء في ‎#أطمة
وقبل قلبل تم العثور على جثتيهما مرميتان أمام منزل أهلهم بعد أن تم خنقهما..
حسبنا الله ونعم الوكيل بكل مجرم
أي إجرام أكبر من هذا، يخطفهما ويقتلهما ويرميهما أمام منزل أهلهم ؟!

“رضوان الشهوان” ناشط سوري، أشار أن المعلومات الأولية تلمح إلى أن والد أحد الطفلين شرعي في أحرار الشام:

‌‎#إدلب
مخيم اطمة والد أحد الأطفال الذي قتلوا على يد عصابة بدم بارد.
حسب المعلومات الأولية والد الاطفال شرعي لدى احرار الشام.

ما هذا الإجرام والحقد !؟
في أية زمن نعيش نحن؟!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“القوات اللبنانية” تصفع “حزب الله” بالانتخابات النيابية.. وناشطون يسخرون

أحمد عبد الحميد أعلنت وزارة الداخلية اللبنانية النتائج الرسمية النهائية لـ7 دوائر انتخابية من أصل …