أخبار

“سوريا لينا وماهي لبيت الأسد” السويداء تنتفض من جديد

فريق التحرير

أفادت مواقع محلية في مدينة السويداء، منها موقع السويداء 24 بخروج العشرات من أبناء محافظة السويداء جنوب سوريا، احتجاجاً على ممارسات الحكومة، والوضع الاقتصادي والأمني المتردي الذي تشهده المحافظة، لا سيما في ظل القرار الأخير في رفع الدعم عن أغلب المواد الغذائية والتموينية.
وفي التفاصيل أفادت هذه المصادر أن المحتجين تجمعوا أمام مبنى قيادة الشرطة، وفرع الحزب، وسط المحافظة، رافعين شعارات تندد بالقرارات الأخيرة.
وأضافت المصادر أنّ رقعة الاحتجاجات تزداد، ووصلت للقرى والبلدات في أنحاء المحافظة، وسط دعوات من مشايخ وشبان مدينة السويداء لاستمرار الوقفات الاحتجاجية اعتراضاً على القرارات التي أصدرتها السلطة.

وعن سبب هذه الاحتجاجات كشفت المصادر أنّ سبب الاحتجاجات هو إزالة الدعم وتردي الوضع المعيشي، وانتشار عمليات الخطف ودفع الفدية، وعدم الاستجابة لمطالب الأهالي في إخراج المعتقلين “أبناء المحافظة” من السجون.
ومن أبرز الهتافات التي رددها المتظاهرون ” سوريا لينا وما هي لبيت الأسد” الأمر الذي استدعى تدخلاً قوياً من قبل الأجهزة الأمنية والعسكرية، إضافة إلى استقدام تعزيزات من مناطق أخرى، وقد انتشرت الأجهزة الأمنية فوق أسطح المباني وفي الشوارع الرئيسية، وأمام المباني الحكومية، وقامت بقطع الطريق الواصلة بين السويداء ودمشق.

يذكر أن هذا اليوم الثالث على التوالي لهذه الاحتجاجات، التي بدأت بعد صدور قرار حكومة النظام بإخراج 3ملايين سوري من الدعم الذي تقدمه هذه الحكومة للخبز والمحروقات وباقي المواد الأساسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى