أخبار عاجلة

خارجية الأسد: الاتحاد الأوروبي كيان هلامي بلا طعم أو لون أو رائحة

باسل المحمد – مدير الأخبار

يستمر النظام السوري في التحكم بجغرافية العالم، فهو تارة ينفي وجود قارة أوروبا، وتارة لايعترف بوجود أمريكيا، وكأن هذا النظام لايرى في العالم سوى الدول التي تساعده في إجرامه كروسيا والصين وإيران وغيرها من الجزر المتفرقة بالمحيطات، فبعد أن أزال وزير خارجية النظام السابق وليد المعلم أوروبا من الخارطة، وطالب المجتمع الدولي بالتعامل مع الشرق فقط، تعود اليوم وزارة خارجية النظام إلى نفس السمفونية، ولكن بنغمة مختلفة قليلاً فهي تعترف بوجود الاتحاد الأوروبي ولكنها تعتبره “كيان هلامي بلا هوية أو لون أو طعم أو رائحة”، وقد جاءت هذه التصريحات ردًا على ما ورد في بيان مجلس الاتحاد الأوروبي من أن «الصراع في سوريا لم ينته ولا يزال مصدرًا للمعاناة وعدم الاستقرار».
وعزت خارجية النظام هذه التصريحات التآمر الدولي والتدخلات الغربية في سوريا، إذ جاء في بيان الخارجية إن سبب ذلك «أولاً وأخيرا التدخلات الغربية في الشأن السوري والإجراءات القسرية أحادية الجانب اللامشروعة، والمحاولات البائسة واليائسة لحفظ ماء الوجه بعد ترنح المشروع العدواني ضد سوريا».
ولم ينس البيان أن يمجد “تضحيات وبطولات” الجيش السوري، الذي هزم قوى الاستعمار العالمي، إذ عبر عن ذلك بالقول: «سوريا التي هزم شعبها وجيشها المجموعات الإرهابية وداعميها من قوى الغرب الاستعماري لن تسمح للاتحاد الأوروبي وغيره بالتدخل في شؤونه وإعاقة عملية توطيد الاستقرار في البلاد».
واختتمت خارجية النظام بيانها بالقول: «إن سوريا في الأساس لا تعير أي اهتمام لمواقف هذا الاتحاد التي لا قيمة لها ولا تساوي الحبر الذي كتبت به».
ويشار إلى أن نظام الإجرام الأسدي يطبل ويزمر عندما يسمع أي تصريح من الدول الأوربية يدعم وجوده، أو حتى يشير إلى إعادة العلاقات معه، وهذا ما يؤكد الاتحاد الأوروبي على رفضه دائماً، وينصح الدول العربية بعدم تطبيع العلاقات مع هذا النظام الوحشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

تسيير دوريات أمريكية على الحدود السورية_ التركية

فريق التحرير| جالت دورية عسكرية أمريكية قرى ومناطق متاخمة للحدود السورية التركية شمالي محافظة الحسكة، …