أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / مناطق حكومة الأسد تسجل شهريًا 3 حالات لأطفال لقطاء

مناطق حكومة الأسد تسجل شهريًا 3 حالات لأطفال لقطاء

فريق التحرير

كشفت مواقع محلية موالية في حديثها مع مديرة مجمع لحن الحياة لرعاية الطفولة بدمشق “ندى الغبرة”، أن أي طفل لقيط تجده الشرطة يتم تحويله إلى دار الأيتام.

وأكدت مديرة المجمع، وجود 3 حالات تقريباً لأطفال لقطاء تأتي بشكل شهري إلى المجمع، وإلى مجمعات رعاية الطفولة الأخرى.


وحول تعامل المجمع مع حالات الأطفال اللقطاء، فقد أوضحت مديرة المجمع، أنهم “وبعد استلام الطفل يرسلون الوثائق للسجل المدني لتسجيله ويتم فتح إضبارة له في المجمع”.

ولفتت المواقع الموالية عن مديرة المجمع، بوجود أسر غير قادرة على الإنجاب تنتظر قدوم طفل جديد إلينا، وذلك لإلحاقه بها وتقوم بتربيته بموجب عقد إلحاق، مضيفة، أن هناك حوالي 50 طفل تم إلحاقه خلال عام 2020 علماً أنه لا يضاف إلى دفتر العائلة التي تم إلحاقه بها.

فيما نوهت مديرة المركز، أن الطفل يبقى في المجمع حتى بلوغه سن 18، أي حتى يصبح مسؤولاً عن نفسه ويتعلم مهنة أو يقوم بإكمال تعليمه، نافية شرط إخراج الطفل اللقيط من المجمع في حال إتمامه سن 18 وإكماله لدراسته الجامعية فهو من يحدد خياره بالاستقلال.

الجدير ذكره، أن حالات الإنجاب غير الشرعي في المناطق الخاضعة تحت سيطرة ميليشيات الأسد قد سجلت أعدادًا مرعبة وخاصة خلال الفترة الأخيرة، إضافة إلى ارتفاع معدلات الجريمة بأنواعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

خارجية الأسد: الاتحاد الأوروبي كيان هلامي بلا طعم أو لون أو رائحة

باسل المحمد – مدير الأخبار يستمر النظام السوري في التحكم بجغرافية العالم، فهو تارة ينفي …