أخبار عاجلة

مفتي الجمهورية وفتوى انقاذ سورية

د. أسامة الملوحي

سياسي سوري
عرض مقالات الكاتب



سارع الأمناء العامون للمجلس الإسلامي السوري بانتخاب الشيخ أسامة الرفاعي لمنصب مفتي الجمهورية العربية السورية….
وبهذه المسارعة لهذه الخطوة ظنَّ كثيرون أنها لغرض عاجل ضروري هام وانقاذي.
فسورية تحت الاحتلال:

  • الاحتلال الإيراني بحرسه الثوري وميليشياته التي لا تعد ولا تحصى والفرق العسكرية السورية الموالية لإيران.
  • الاحتلال الروسي بسلاح الطيران الفضائي والمشورة الهجومية البرية وبمليشيات المرتزقة والفرق العسكرية السورية الموالية لروسيا.
  • الاحتلال الأميركي بسلاح الطيران والرصد والقيادة وبميليشيات قسد المسلحة.
    وسورية تحت طرقات عنيفة باتجاه التغيير الديموغرافي والمذهبي:
  • في دمشق وجنوب دمشق وحول دمشق ينشرون التشيع الصفوي وهناك من يتحدث عن نشر منظم خطير للتشيع الصفوي وطقوسه في كل دمشق.
  • وفي المنطقة الشرقية من دير الزور حتى البوكمال لا يعرف بالضبط إلى أين وصل التشييع الصفوي الإيراني ولكن ما يرشح من أرقام مفزع مهول.
  • وفي حلب وحول حلب تشييع مستمر.
  • وفي مناطق أخرى كثيرة في أنحاء سورية كافة وأشارت التقارير والمتابعات الميدانية أن نسبة أهل السنة على الأرض السورية اليوم أقل من خمسين بالمئة بعد القتل والاعتقال والتهجير….فمليون وثلاثمئة ألف قتيل وأكثر من سبعمئة ألف بين معتقل ومفقود وأكثر من ثمانية ملايين مهجر خارج سورية.
  • وإيران تملك رهانات لعقارات كثيرة داخل دمشق التاريخية العتيقة.
  • ويتم بشكل ممنهج منظم الاستيلاء على العقارات التابعة لثائرين أو معارضين أو نازحين.
  • وشكلوا مجلساً للإفتاء يسيطر عليه الشيعة الصفويون والمتشيعون السوريون وأقوى من في مجلس الإفتاء هم التابعون لإيران والممولون من إيران.
  • ويتلاعبون بالمناهج ولا نعلم إلى أي مدى وصلوا.
  • ويجهزون ويخرِّجون ويغسلون بشدة أدمغة وقلوب…
    في المعاهد والجامعات في سورية وفي إيران شبابٌ سوريون ينتشرون بعد تخرجهم…. يدعون إلى المذهب الخامس….
    يدعون للمذهب الخامس ويدرسونه في حصص الدين في المدارس وفي المساجد المحتلة وفي الحسينيات المستحدثة.
  • ويتحضرون كل سنة ويتعمدون المرور في كل شارع دمشقي وزقاق ليستعرضوا ويمارسوا الطقوس الشيعية الصفوية وليتحدوا كل عالم وشيخ ظن أن له بقية باقية .
    وفي سورية يسرقون كل شيء:
  • يسرقون النفط السوري بين نفوذ أميريكي وروسي.
  • يسرقون الغازوما أدراك ما الغاز السوري.
  • يسرقون الفوسفات ومناجمه.
  • يسرقون المياه.
  • يسرقون أخصب أراض صالحة للحنطة والشعير في البادية والجزيرة.
  • يسرقون كل احتياطي لأي ثروة في باطن الأرض وفي باطن البحر قبل أن ترى النور.
    ومستقبل سورية إن تركناها لمصيرها مستقبل ملكي ولن يصلح أن نقول في منصب المفتي مفتي الجمهورية…بل مفتي المملكة.
    وسيأتي حافظ الثاني بسهولة بعد بشار وسيسارع كثيرون كما سارعوا مع بشار ليقولوا لنعطه فرصة…. لنعطه فرصة إن قال سيصلح أو يغير.
    وغير هذا وذاك، الشيء الكثيربما يوجب صدور الفتاوى ضد نظام بشار الأسد ومن معه.
    إذا أرادت منصة المجلس الأسلامي السورية أن تفعِّل قرارها بانتزاع منصب المفتي من براثن النظام الفاشي الفاسد بانتخاب المفتي العام للجمهورية العربية السورية فعليها أن تشير وأن تشجع وأن تدعو المفتي إلى إصدار الفتوى الغائبة وفروعها وإلا فمافائدة مفتٍ بلا فتوى وما فائدة أن يتولى المفتي صغائر الأمور وإثبات الأشهر القمرية.
    فتوى النفير العام للسوريين لينقذوا بلادهم: دين بلادهم ومستقبل بلادهم وهوية بلادهم وثروات بلادهم.
    فتوى فرضية وعينية القتال على السوريين فمن لم يغز فليجهز غازيا أو يخلف غازيا في أهله بخير.
    فتوى لو ألحقت بتحريضٍ وحشد وتجنيد في المخيمات داخل سورية من المفتي والمجلس الاسلامي المحيط به لتشكيل جيش للتحرير، لتغيرت أمور كثيرة وللجمت أفواه كثيرة ولانشرحت صدور كثيرة.
    هل تكتمل خطوة انتخاب المفتي من منصة الثورة السورية الشرعية بصدور الفتاوى الغائبة أم نبقى بمفتٍ صامتٍ وبلدنا يضيع ويزول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

دور التنمية المستدامة في القطاع التعليمي من منظور الفكر الإسلامي

د. محمد القطاونة أستاذ العقيدة والفلسفة بالاشتراك مع أ.سعيد محمد زعبنوت_ باحث دكتوراة …