أخبار عاجلة

اغتيال عنصرين من ميلشيا “الحرس الثوري” جنوبي دمشق

فريق التحرير

ذكرت مجلة “زمان الوصل” أن ميلشيا “الحرس الثوري الإيراني” عثرت على جثتين لعناصرها على أطراف بلدة “بيت سحم” جنوب العاصمة دمشق، أمس الخميس.

وأضافت الصحيفة أن الميليشيا عثرت على سيارة عسكرية على أطراف البلدة بجانب منتزه “البرج”، ضمن الأراضي الزراعية القريبة من طريق المطار وداخلها العنصرين مقتولين بأداة حادة.

وفي التفاصيل قالت “زمان الوصل” أن أحد العنصرين قيادي ميداني يدعى “قاسم مرادي”، لافتةً إلى أنهما قتلا بعدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسديهما أبرزها منطقة الصدر والقلب، دون وجود أي آثار عراك أو مقاومة عليهما.

وأشارت مصادر محلية إلى أن العنصرين يحملان الجنسية الإيرانية، وهما من أبرز عناصر “الحرس الثوري الإيراني” ويقيمان في بلدة “بيت سحم”.
يشار إلى أن إيران تعمل على تغيير الوجه التاريخي والديني لمدينة دمشق، من خلال سعيها لنشر المذهب الشيعي وسعيها لفرض التغيير الديموغرافي في عاصمة الأمويين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

حكومة الأسد تفتتح مركزاً للتسوية في القطيفة بريف دمشق

افتتح نظام الأسد مركزًا بالقرب من مبنى المالية في مدينة القطيفة بريف دمشق، وذلك لإجراء …