أخبار عاجلة
الرئيسية / مختارات / بايدن لبوتين: يجب الابتعاد عن الحرب النووية فلا فائز فيها

بايدن لبوتين: يجب الابتعاد عن الحرب النووية فلا فائز فيها

قال مساعد الرئيس الروسي للشؤون الدولية، يوري أوشاكوف؛ إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين، مرارا، خلال محادثاتهما الهاتفية، بأن “الحرب النووية يجب ألا تبدأ لأنه لا يمكن الفوز بها”.

وأضاف أوشاكوف: “من المهم جدا أن الرئيس بايدن قال ذلك مرات عدة خلال المحادثة الهاتفية”.

وتشهد العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة، في الآونة الأخيرة، توترا بسبب زيادة وجوده العسكري بالقرب من الحدود الروسية بذريعة حماية أوكرانيا من “تهديد روسي محتمل”؛ وهو ما تعتبره موسكو خرقا للوثيقة الأساسية للعلاقات بين الجانبين.

وأعلن أوشاكوف أن بوتين أكد لنظيره الأمريكي جو بايدن، أن موسكو تريد من حلف شمال الأطلسي (ناتو) النتيجة من مفاوضات الضمانات الأمنية.
وأشار في حديث للصحفيين في أعقاب الاتصال الهاتفي بين الرئيسين، الخميس، إلى أن الجانب الروسي أكد أنه يسعى لتحقيق النتيجة من المفاوضات حول الضمانات الأمنية، وأن بايدن أعرب عن تفهمه لهذا الموقف وأيده.

وأضاف أوشاكوف أن “المفاوضات حول الضمانات الأمنية لا يجب أن تتحول لكلام بلا معنى، وأن الجانب الروسي سينتظر نتائج محددة خلال جولتين أو ثلاث من المفاوضات، قبل أن يخرج باستنتاجاته”.

وذكر أن “بوتين أكد لبايدن أن روسيا ستتصرف مثلما كانت ستتصرف واشنطن في حال ضرورة ضمان مصالحها الأمنية”.

وأوضح أن “روسيا تتفهم رغبة واشنطن في مشاركة حلفائها في مناقشة الضمانات الأمنية، لكن الأهم هو الحوار المباشر مع موسكو”.

وتابع أوشاكوف قائلا في السياق ذاته: “جرى تأكيد فكرة مفادها بأنه في حال نجاح المفاوضات حول الضمانات الأمنية، فإن ذلك سيؤدي إلى بعض التطبيع، وربما تحسن العلاقات الثنائية بشكل عام” بين موسكو وواشنطن.

وقال: “بايدن تحدث عن العقوبات الواسعة التي يتحدث عنها الكثيرون في الغرب… لكن رئيسنا رد بشكل واضح بأن هذا سيكون خطأ كبيرا من شأنه أن يؤدي إلى قطع العلاقات بشكل كامل” بين البلدين.
وحذّر الجانب الروسي من أن فرض العقوبات على موسكو سيكون له عواقب وخيمة، لكن روسيا تأمل بعدم حدوث ذلك.

وأشار إلى أن “بايدن أكد كذلك أن الولايات المتحدة لا تعتزم نشر أسلحة هجومية في أوكرانيا”.

وأعرب الكرملين عن ترحيبه بنتائج المباحثات مع بايدن، مشيرا إلى أنها اتسمت “بطابع صريح ومحدد”، وكانت بناءة.

وذكر أوشاكوف أن الرئيسين اتفقا على مواصلة الحوار بعد عيد رأس السنة، وأنهما سيتابعان شخصيا سير مشاورات الأمن الاستراتيجي بين البلدين في جنيف خلال كانون الثاني/ يناير المقبل.
يشار إلى أن تلك المحادثات الهاتفية أجريت بناء على طلب من موسكو التي تدعو الدول الغربية لتقديم ضمانات أمنية، وقبل كل شيء عدم توسع الناتو شرقا، ووضع حد للنشاطات العسكرية الغربية في محيط روسيا، وهي منطقة تعتبرها موسكو دائرة نفوذ لها.

وعقدت المباحثات بينما تقترب المحادثات الأمريكية الروسية في 10 كانون الثاني/ يناير المقبل في جنيف، وتشدد موسكو على أن أولويتها هي التفاوض بشأن معاهدتين تعيدان تحديد التوازن الأمني وهيكلية الأمن في أوروبا.

المصدر: موقع عربي ٢١

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

العراق سيستلم من واشنطن قطعتين أثريتين تعودان إلى 4 آلاف سنة

قالت وزارة الخارجية العراقية، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية ستسلمها قطعتين أثريتين نادرتين تعودان إلى …