أخبار

“أجهزتهم رديئة”.. حكومة الأسد تحمّل الموالين مسؤولية التقنين

فريق التحرير

أثار وزير الكهرباء بحكومة نظام الأسد، غسان الزامل، زوبعة من الانتقادات الحادة بين الموالين، بعد أن حمّل المواطنين السوريين مسؤولية زيادة ساعات التقنين في مناطق سيطرة نظام الأسد.

ووفق موقع محلي موالٍ، قال الزامل، إن “التحميل على شبكة الكهرباء من جهة المواطنين “كبير جداً”، مؤكدًا أن “إنتاج الوزارة لايتجاوز 2300 ميغا، ما أدى لازدياد ساعات القطع في جميع المحافظات”.

وفي إطار حديثه، أثار الزامل سخرية الموالين من جديد، عندما “طالب وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، وقف استيراد قائمة من الأدوات الكهربائية خلال هذه الفترة كونها “ليست ذات جدوى اقتصادية” حسب زعمه.

وتناول الزامل في ختام حديثه، أن “الأجهزة الكهربائية المستخدمة في منازل السوريين “ذات نوعيات رديئة”، لأنها تستهلك كميات كبيرة من الكهرباء.

الجدير بالذكر، أن مناطق النظام تشهد أوضاعاً مأساوياً وخاصة في القطاع الكهربائي، وعجز الحكومة عن توفير الكهرباء لملايين السوريين، يأتي ذلك بالتزامن مع وصول ساعات التقنين في بعض المحافظات إلى أكثر من 22 ساعة يومياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى