أخبار عاجلة

درعا_ تصفية 4 شبان في صيدنايا رغم إجرائهم تسويات

فريق التحرير

كشف “موقع أحرار حوران”، عن ارتقاء أربعة شبان في سجن صيدنايا، بعد اعتقالهم لعامين.

وحسب الموقع، أن عائلات الشبان تلقّت الخبر، في بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، مساء الثلاثاء الفائت 21 كانون الأول.

وعرف من بين الشبان، الشاب “ثائر منير النعسان” مواليد 1998، اختطفته مجموعة مسلحة موالية لنظام الأسد في مكان إقامته بدرعا المحطة، في 19 كانون الثاني/يناير 2020.

والشاب “رامي محمد الحايك” مواليد 1995، عنصر سابق في الجيش الحر، اُختطف من قبل ذات المجموعة المسلّحة وسلمته للنظام، أثناء عمله في إحدى المزارع على أطراف بلدة تسيل، في 14 نيسان/أبريل 2020.

وشاب منشق عن قوات النظام يدعى “وسيم محمد الحايك” أقدم على تسليمه نفسه عام 2019، وذلك عقب صدور مرسوم عفو رئاسي عن المنشقين.

والشاب “عبدالله أحمد الخطيب” مواليد 1989، عنصر سابق في الجيش الحر، اعتقل على حاجز للمخابرات الجوية في محيط بلدة تسيل، في 6 كانون الأول 2019، رغم إجرائه تسوية.

وأكد موقع تجمع أحرار حوران، بأنّ الشبان الأربعة قضوا في معتقلات النظام السوري تحت التعذيب منذ نحو 8 أشهر، دون أن يتم تسليم شهادات وفاة لذويهم، أو الكشف عن مصير جثثهم.

الجدير بالذكر، أن العديد من أبناء محافظة درعا مازال رهن الاعتقال والاختفاء القسري بعد دخول نظام الأسد إلى المحافظة، وإجراء الفصائل العسكرية لتسويات، فيما تفيد مكاتب التوثيق بمقتل 101 من أبناء محافظة درعا، تحت التعذيب في معتقلات نظام الأسد، منذ سيطرة الأخير على المحافظة في تموز/يوليو 2018 حتى 23 كانون الأول الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“قمة سوتشي”.. ماذا حملت للسوريين؟

فريق التحرير| بحث الرئيس التركي مع نظيره الروسي في اجتماع جمعهما بسوتشي، الخطوات التي يمكن …