أخبار عاجلة

العراق يعلن إغلاق ملف تعويضات حرب الكويت

بعد أكثر من 30 عاما من اجتياح العراق للكويت، طوت بغداد ملف دفع التعويضات التي بلغت 52 مليار دولار، كما أعلن المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء العراقي، الخميس.

واجتاح الجيش العراقي  في 2 أغسطس 1990، دولة الكويت وضم هذه الإمارة الصغيرة الغنية بالنفط إلى العراق، قبل أن يطرده التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بعد سبعة أشهر. 

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية الخميس، عن مظهر صالح المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء أن “العراق أنهى ملف التعويضات المرتبطة بحرب الكويت بدفع المستحقات الأخيرة من هذه التعويضات”. 

وأوضح أن العراق دفع في المجموع 52.4 مليار دولار مضيفا أن “هذا المبلغ ليس بالقليل، حيث إن هذا المبلغ كافٍ لبناء منظومة شبكة كهرباء تنعش العراق لسنوات طويلة”.

وتعاني البلاد من ضعف البنية التحتية ومن انقطاع التيار الكهربائي بشكل يومي، على الرغم من ثروتها الهائلة من النفط.

وأعرب صالح الخميس عن أمله في أن يتم إنفاق الأموال التي كانت مخصصة سابقاً للإصلاحات على مشاريع التنمية. 

وأعلن البنك المركزي الثلاثاء، سداد القسط الأخير البالغ 44 مليون دولار.

وفي عام 2014، في مواجهة عناصر تنظيم “داعش” الذين احتلوا ثلث مساحة البلاد، علقت بغداد هذه التعويضات بشكل مؤقت.

وبعد الإعلان الرسمي عن هزيمة التنظيم الإرهابي في 2018، استأنفت السلطات العراقية دفع المستحقات.

وصادقت لجنة الأمم المتحدة للتعويضات، التي تأسست في عام 1991، على هذه الأموال التي تستقطع بنسبة 5 في المئة تُفرض على مبيعات النفط والمنتجات البترولية من العراق. 

وتوزع التعويضات على الأفراد والشركات والمنظمات الحكومية والمنظمات الأخرى الذين تعرضوا لخسائر ناجمة مباشرة عن الغزو والاحتلال.

المصدر: فرانس برس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“بلومبيرغ”: لا ترغب أنقرة بمنطقة وجود كردي في مناطق إعادة التوطين

فريق التحرير| رأت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية، أن أزمة اللاجئين باتت قضية سياسية رئيسية في البلاد، …