أخبار عاجلة

“الجعفري” ردًّا على المندوب السعودي: سوريا أكبر من أن تتعامل مع موظف سعودي

فريق التحرير

رد نائب وزير خارجية نظام الأسد بشار الجعفري، على تصريح المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، الذي قاله قبل أيام مهاجما فيه نظام الأسد، قائلاً: “لا تصدقوهم إن قالوا إن الحرب قد انتهت في سوريا”.

وقال الجعفري ردًّا على المعلمي، وذلك خلال لقاء تلفزيوني أجراه مع قناة “الميادين”، “إن سوريا أكبر من أن تتعامل مع موظف سعودي هنا أو هناك”، مؤكداً على أن الرياض لا تزال تطبّق أجندة غير عربية”،

وحول العلاقات السورية الخليجية، كشف الجعفري، أن الفترة الماضية لم تشهد أي لقاءات رسمية مع الجانب السعودية، باستثناء بعض الاجتماعات الأمنية التي لم تكن مُثمرة، حسب تعبيره.

وفيما يتعلق بباقي الدول الخليجية شدد الجعفري، أن العلاقات السورية مع سلطنة عمان “ممتازة”، وأن “هناك انفتاح عربي غير مُعلن وتُرجم من خلال زيارة الوزير الإماراتي ومن خلال لقاءات أجريناها في نيويورك مثلاً مع عدد كبير من وزراء خارجية العرب وكانت كلها لقاءات ناجحة وإيجابية ومن جميع من قابلناهم في نيويورك كانوا إيجابيين في نظرتهم إلى سوريا”، منوّهاً إلى أن هناك 14 سفارة عربية تعمل في دمشق والدول التي تقاطع سوريا أصبحت هي الأقلية.

وعن عودة سوريا إلى الجامعة العربية، قال الجعفري: “دمشق لا تقبل بأن يفرض عليها أي شرط للمشاركة باجتماعات الجامعة العربية، والذين يعملون على عرقلة مشاركة سوريا في القمة العربية القادمة في الجزائر هم أقلية تعمل وفق أجندات غربية”، مشيراً إلى أن: “قطر تعرقل هذا الحضور، وبعض الدول الأخرى التي تدور في فلك الولايات المتحدة الأمريكية”.

يشار أن نظام الأسد يشهد مقاطعة عربية من بداية اندلاع الثورة السورية في آذار 2011، إضافة إلى تعليق عمل سوريا لدى الجامعة العربية، وعزلة عربية كسرتها، أمس، زيارة رسمية من دولة الإمارات، وتصريح جزائري رسمي برغبته في استضافة سوريا، بمؤتمر القمة العربية المزمع عقدها في الجزائر، مارس/ 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بعد شهر من العفو.. “الشبكة السورية” توثق عدد المفرج عنهم

فريق التحرير أصدرت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” تقريراً اليوم الجمعة 27 أيار / مايو وثقت …