أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وأدب / “البيت الأبيض” غرائب ولطائف

“البيت الأبيض” غرائب ولطائف

‏لما أراد “جورج واشنطن” بناء بيت لرئيس أمريكا، فاز الإيرلندي الأصل جيمس هوبن بتصميمه عام 1792، والحقيقة أنه نقل تصميم قصر إيرلندي جاهز وأعجبهم.

‏جورج واشنطن وافق على التصميم، وكان تكلفة البناء آنذاك 400 ألف دولار وهو مبلغ بسيط، لكن جورج واشنطن مات أثناء البناء الذي تم خلال 10 سنوات.

‏وفي أثناء حربهم عام 1814 أشعل فيه الإنكليز النار لحرق المستندات التاريخية، مما أدى إلى هدم أجزاء منه فاتصلوا بهوبن مجددا ليعيد البناء.

‏أول من سكن البيت الأبيض كان الرئيس جون آدمز، واللطيف أن زوجته لم ترتح في البيت الأبيض، فعادت إلى قريتها فعاش به بلا زوجة.

بعض رؤساء الولايات المتحدة عاشوا عُزّاباً في البيت الأبيض كان أولهم:
توماس جيفرسون فقد ماتت زوجته قبل ان يصبح رئيساً بـ 18 عاما، ولم يتزوج من بعدها وقامت ابنتيه بدور السيدة الأولى للبيت الأبيض.

وكان ثاني الرؤساء العُزّاب هو أندرو جونسون ( جاكسون ) فقد ماتت زوجته بالسكتة القلبية قبل أن يتولى الحكم فرفض أن يتزوج، فقامت ابنة أخت زوجته بمهام السيدة الأولى، واللطيف أنه كان يصمم ملابسه ويخيطها بنفسه، ويُسمى الرئيس القاتل، فقد قتل خصمه أثناء مبارزة قانونية بالمسدسات.

الثالث كان مارتن فان بيرين وهو ألماني الأصل، فقد ماتت زوجته قبل توليه الحكم بـ 19 عاما، فقامت بمهام السيدة الأولى زوجة ابنه.

أما زوجة ويليام هاريسون الرئيس الذي مات في مكتبه، فلم تدخل البيت الأبيض، نظرا لمرضها وملازمتها الفراش قبل انتخاب زوجها بشهر واحد، فعاش فيه عزباً ثم مات لاحقاً.

زوجة الرئيس جيمس كنوكس كانت تحرص على عدم تقديم المشروبات الروحية، وإلغاء حفلات الرقص لاعتقادها أن هذا يتنافى مع أهداف وكرامة البيت الأبيض، ويعتبرها الأمريكان أفشل سيدات البيت الأبيض.

الرئيسين جون نايلر ونليفلاند لم يكونا متزوجين بعد انتخابهما، بل تزوجا في البيت الأبيض.

الرئيس جيمس بوكانان لم يتزوج مطلقاً فعاش فيه عزباً.

الرئيس الحادي والعشرين تشتر آرثر رفض الإقامة في البيت الأبيض، لأنه كئيب وموحش وأثاثه قديم، وطلب من الكونجرس بعض التعديلات عليه، وإلا فإنه سيقوم بها على حسابه الخاص، فوافق الكونجرس على بعضها.

الطابع الفرنسي كان هو الغالب على أثاث البيت الأبيض، وحتى عهد آيزنهاور وذلك بسبب بغض الأمريكان للإنجليز وفترة احتلالهم لأمريكا لم يستخدموا أثاثهم وديكوراتهم.

يتحدث سكان البيت الأبيض عن وجود أشباح تطاردهم، ومن أشهر هذه الأشباح شبح الرئيس إبراهام لنكولن، وشبح الرئيس أندرو جونسون (جاكسون)، وشبح السيدة الأولى ابيجيل آدمز، وشبح السيدة الأولى ماريان آدامز، وشبح السيدة الأولى الينور روزفلت… الخ، فتلتقي في هذا البيت الخرب شياطين الجن بشياطين الإنس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

المشتركات الإنسانية

د. خضر السوطريأمين عام اتحاد المنظمات السورية في تركيا المشتركات الإنسانيةيا أيها الناس، يا أيها …