أخبار عاجلة
الرئيسية / تحقيقات / تأسيس الهيئة العالمية للدفاع عن نبي الإسلام في إستانبول

تأسيس الهيئة العالمية للدفاع عن نبي الإسلام في إستانبول

باسل المحمد

مدير الأخبار – رسالة بوست
عرض مقالات الكاتب



لأن الدفاع عن نبي الإسلام والسلام هو واجب ديني وشرعي، أُمر به المسلمون في نصوص الكتاب والسنة، ولأن الدفاع عنه -صلى الله عليه وسلم- واجب أخلاقي وقيمي لما يمثله من قيمة حضارية أثرت الإنسانية جمعاء، من هذه المبادئ انطلقت في مدينة إسطنبول مؤتمر تأسيس “الهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام”، بمشاركة حشد من علماء الأمة ومفكريها وقادتها أبرزهم الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ علي القرة داغي ونائبه الدكتور عصام ، إضافة الشيخ محمد رابت النابلسي والشيخ ‏‏‏‏‏‏‏‏الحسن بن علي بن محمد المنتصر الكتاني، رئيس رابطة علماء المغرب العربي، والشيخ البشير وزير الأوقاف السوداني الأسبق وخالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في الخارج والدكتور ياسين أقطاي المستشار الأسبق للرئيس التركي رجب أردوغان.
وتتكون هذه الهيئة من أمانة عامة تضم 5 أعضاء، يقودها الشيخ محمد الصغير، إضافة إلى لجنة إعلامية ومجلس أمناء يتكون من 50 شخصية إسلامية من مختلف الأقطار الإسلامية.
وأعلن الشيخ الدكتور محمد الصغير، الأمين العام للهيئة الجديدة، أن المجتمعين نجحوا في الاتحاد “تحت راية عامة كريمة لنصرة رسول الله بعد الإساءة الفرنسية لمقامه الشريف”، وأضاف: إن هذه الهيئة هي اتحاد للأمة من مشرقها إلى مغربها لنصرة النبي المصطفىﷺْ ، جاءت بعد عام كامل ونحن في رباط للدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم، بمقاطعة المنتجات الفرنسية. وأكد “الصغير” أن “المقاطعة أرغمت غطرسة فرنسا وكبدتها خسائر مالية باهظة كما أرغمت سمعتها”.
ودعمه الشيخ سامي الساعدي، عضو الأمانة العامة للهيئة وأشار إلى أن “مقاطعة المنتجات الفرنسية لنصرة النبيﷺْ أجبرت الرئيس الفرنسي “ماكرون” للهرع في كل العالم من أجل إيقافها”.
من جهته دعا الدكتور علي القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى دعم الهيئة بتخصيص وقف لها يضمن استمرار فعالياتها وينفذ توصيات العلماء والشباب وقال فضيلته: “حتى تستمر هذه الهيئة لا بد أن نبدأ بوقف لها، وأنا إن شاء الله أول من يساهم في هذا الوقف”.
وتحدث نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الدكتور عصام البشير، عن المؤامرة على هذا الدين وقال إن “هناك ترسانة إعلامية تشوه النبيﷺْ وحقائق هذا الدين، وهذا يستدعي مننا وقفة جادة لصد هذه التشويهات وإظهار الحقائق”.
أما الدكتور محمد جوماز رئيس شؤون الديانة التركي السابق فقد أكد “أن الإساءة للنبي محمد -صلى الله عليه وسلم- هي إساءة لكل ماهو ذو قيمة في الحضارة الإنسانية جمعاء وإساءة للأنبياء جميعاً”
ومن الشخصيات الإسلامية التي شاركت في هذه المؤتمر كان الشيخ محمد الحسن ولد الددو رئيس مركز تكوين العلماء بموريتانيا، الذي أوضح “أن المتطاولون على النبيﷺْ يضنون أننا انشغلنا عن ديننا ونصرة نبينا .. لكن هيهات هيهات نحن لم ولن ننشغل عن ديننا ونصرة نبينا”.
أما عن سبب اختيار تركيا مكاناً لانطلاق هذه الهيئة العالمية فقد أشار إل ذلك السيد ياسين أكطاي المستشار السابق للرئيس أردوغان بقوله: “لقد كان طبيعيًا أن تنطلق هذه الهيئة المباركة من هنا، لأن تركيا دولة مستقلة ذات سيادة”، ودعا الدكتور ياسين أقطاي، المستشار السابق لرئيس الجمهورية التركي إلى أن “أحسن طريقة ملموسة لنصرة النبيﷺْ أن نعتصم بحبل الله جميعًا ولا نتفرق، وأن نكون جميعًا مناصرين لهذا الدين”.
ودعا المشاركون إلى القيام بخطوات عملية لمحاسبة كا من يتطاول على نبينا صلى الله عليه وسلم، من ذلك ما طالب به الدكتور سلطان الهاشمي العميد المساعد بكلية الشريعة جامعة قطر ب”تكليف مكتب محاماة عالمي لإعداد وصياغة قانون يجرم التعرض للنبيﷺْ عن طريق أمناء هذه الهيئة” مؤكدا على “السعي للاعتراف الدولي بهذه الهيئة من الدول والمنظمات العربية والإسلامية”.
وأشار “الهاشمي” إلى أنه “يجب إعداد قانون دولي يجرم التعرض والإساءة لنبيناﷺْ، بحيث تعد هذه الإساءة جريمة يعاقب عليها القانون الدولي”. (İLKHA)
وقد ازدادت في السنوات الأخيرة الحملات ضد النبي صلى الله عليه وسلم، وكان أشدها وأعنفها في فرنسا عندما تم نشر رسوم مسيئة للنبي على واجهات المباني وشوارع باريس وفي بعض الصحف أيضاً، وقد شجع هذه الأعمال العنصرية تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون الذي شدد فيها على عدم التخلي عن تلك الأفعال، مما دفع المسلمين للقيام بحملات مقاطعة للمنتجات الفرنسية على مستوى العالم، أدت إلى تراجع كبير في الاقتصاد الفرنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

هل فقدت هونغ كونغ مكانتها كمدينة دولية؟

ياي تشين  (Yi Chen)خبير في شؤون منطقة هونغ كونغ المقدمة أعلنت منطقة هونغ كونغ عن …