أخبار عاجلة
الرئيسية / سوشال ميديا / حرب الإعلام تتصاعد.. وجعجع يعيد أمجاد هتلر

حرب الإعلام تتصاعد.. وجعجع يعيد أمجاد هتلر

أحمد عبد الحميد

معد تقارير

كاتب صحفي
عرض مقالات الكاتب

نشرت “جريدة الأخبار اللبنانية”، التابعة لميليشيات حزب الله على غلاف صفحتها الأولى صورة زعيم حزب القوات “سمير جعجع” بزي هتلر، في محاولة لمحاكاة صورة هتلر، زعيم النازية.

وذلك بعد الاشتباكات الدامية التي شهدتها، أمس العاصمة بيروت، في منطقة قصر العدل، بين ميليشيات حزب الله ضد مسلحين من القوات التابعة لجعجع.

حيث سقط 8 قتلى، وأكثر من 30 مصابا، جراء المواجهات التي استخدمت فيها ميليشيات حزب الله قناصات وقذائف RPG، إضافة إلى نزوح عشرات العائلات من مناطق الاشتباك..

وقد نشر ناشطون عشرات المقاطع تظهر مصرع قيادي من حزب الله، وهو يحاول استهداف مبنى بقذيفة (ار بي جي)

فيما تفاعل ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، مع صورة جعجع التي نشرتها جريدة الأخبار اللبنانية التابعة لميليشيات حزب الله مابين مؤيد ومستنكر، حيث دعا الدكتور “هيثم سعد” طبيب وناشط في فيسبوك السوريين اللاجئين إلى الوقوف مع جعجع:

“الى جميع السوريين اللاجئين في لبنان٠٠قفوا مع الحكيم سمير جعجع ضدالعاهر حسن زميرة اذا اقتضى الامر ٠٠ قفوا مع من وقف مع ثورتنا والرئيس القادم للبنان = الحكيم “

الدكتور “حسام الدين الحزوري” ناشط في فيسبوك تساءل عبر صفحته: “إذا كان جعجع يوصف بهتلر، فبماذا يجب أن يوصف حسن زميرة؟!”

“جريدة الأخبار التابعة لحلف الممانعة والمماتعة تصف الحكيم سمير جعجع بهتلر بعدما كبدهم خسائر جميلة البارحة وخلصتنا قواته من كم ارهابي قاتلوا وقتلوا من السوريين الكثير!!
اذا كان جعجع مشابه لهتلر طيب حسن زميرة شو بكون!!!!”

أما “يوسف رحال” ناشط في فيسبوك كتب عبر صفحته في فيسبوك:

د.سمير جعجع يحذر
ماكل مرة بتسلم الجرة ..

“عبدالواحد فاطمي” ناشط في فيسبوك حلّل خبر الصحيفة قائلا:


“الصحيفة تقدم سمير جعجع زعيم القوات اللبنانية على أنه هتلر لبنان.
يصبح الموت مجانيا. حين يقرر هذا الطاغية ذلك تضيف الاخبار، تذكر قرائها بتاريخ ما اطلقت عليه المجرم خلال الحرب الأهلية، رهانات الإجرامية وتبعيته الحمقاء أفرغت مدن الجنوب والجبل والقرى آنذاك من أهلها المسيحيين، ويهدد جعجع اليوم باستكمال جريمته تتابع الصحيفة، وهو في اختياره المخطط لعين الرمانة، يؤشر على رغبته ومع مشغلوه، بدفع البلد نحو المجهول أو معلوم دموي مكلف، تنهي الأخبار بعبارة
“جعجع مرة من هنا”

فيما استعرض “السيد عبد الحكيم السيد” ناشط في فيسبوك ذكرى “القتلة” التي أكلها حزب الله وحركة أمل في خلد من العشائر العربية، حسب وصفه:

حزب الله وحركة امل أكلو قتلتان .؟؟؟
القتلة الاولى في خلد من العشائر #العربية ..
القتلة الثانية بالطيونة من قوات #الحكيم سمير جعجع ..
ولسه مع مين ما علقو سيأكلون قتل

“Mostafa Azaki” ناشط لبناني، كتب عبر صفحته في فيسبوك:

“الصفحة الرئيسية لجريدة الاخبار صبيحة اليوم شبهت “جعجع” ب “هتلر” ووصفته بالطاغية وبأن الأمراض الموروثة والمكتسبة باتت تفتك به فتك السرطان.. زد على ذلك أن جعجع لم يعد بإمكانه الحديث عن السلاح المتفلت خاصة أننا ومنذ يوم أمس أصبحنا أمام معادلة:
أي مظاهرة سلمية سيقابلها قنص عشوائي..”

أما “شربل انطونيوس الخوري” ناشط في فيسبوك كتب متهكمًا على مؤيدي جعجع:

بس ما تتخيلوا قديش زعلوا القوات من كوفر جريدة الأخبار اليوم وتشبيه جعجع بهتلر لدرجة رايحين هلق يمحوا كل تاتوات إشارة النا. زية من على اكتافن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

“المؤقتة وجامعة حلب” تواطؤ وفساد بعد تزوير شهادات ل”أبو عمشة”

فريق التحرير انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الخميس، نسخة من الشهادة الثانوية لقائد فصيل …