أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / تفجير دموي يضرب أكبر مسجد للشيعة في ولاية قندهار بأفغانستان

تفجير دموي يضرب أكبر مسجد للشيعة في ولاية قندهار بأفغانستان

باسل المحمد – مدير الأخبار


باسل المحمد – مدير التحرير
يبدو أن التحديات التي تواجهها حكومة طالبان المسيطرة حديثاً على أفغانستان لاتقتصر على مسألة الاعتراف الدولي، أو المساعدات المالية والإنسانية، إذ يشكل الجانب الأمني أكبر عقبة تواجه حكومة طالبان، فبعد أسبوع من تبني داعش (خراسان) للتفجير الذي ضرب مسجداً للشيعة الهزار في ولاية قندوز شمالي البلاد، والذي راح ضحيته أكثر من 60 شخص ، أعلنت اليوم الداخلية الأفغانية أن انتحارياً فجر نفسه بأكبر مسجد للشيعة في ولاية قندهار التي تشكل معقلاً لطالبان، ليقع أكثر من 130 شخصاً بين قتيل وجريح، من جهته قال الناطق باسم وزارة الداخلية سعيد خوستي على تويتر “نشعر بالحزن لعلمنا بأن انفجارا وقع في مسجد للإخوان الشيعة في المنطقة الأولى بمدينة قندهار والذي استشهد وأصيب فيه عدد من أبناء وطننا”.
ويشير متابعون للشأن الأفغاني أن هذه التفجيرات قد تكون ورائها دول إقليمية لاتريد استقرار أفغانستان، وتأتي إيران في مقدمتها، إذ تسعى إيران إلى زعزعة أوضاع الشيعة الأفغان، وجرهم من خلال هذه الاستهدافات المركزة إلى التجمع والتحزب ليكونوا بالنهاية كتلة واحدة تحركهم إيران كيف تشاء، وتستخدمهم وقوداً لتحقيق طموحاتها الإمبراطورية، كما استخدمت من قبلهم الشيعة العرب في العراق ولبنان واليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

بعد ضمانات عشائرية “قسد” تفرج عن منتمين لداعش

فريق التحرير أفرجت ميليشيا “قسد”، أمس الخميس، عن مئات المنتمين لتنظيم “داعش” الإرهابي، بكفالة وجهاء …