أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / ذكرى انقلاب كنعان إيفرن 1980 في تركيا

ذكرى انقلاب كنعان إيفرن 1980 في تركيا

جمال سلطان

كاتب وصحفي مصري
عرض مقالات الكاتب

اليوم تتذكر تركيا وشعبها واحدا من أسوأ أيامها على الإطلاق ، ففي مثل هذا اليوم 12 سبتمبر 1980 ، تحركت الدبابات فجرا ، لتسيطر على مقر الإذاعة والتليفزيون ومركز البريد والاتصالات ومقر رئيس الحكومة والبرلمان ووزارة الداخلية ، وبعد ساعات من التحرك أعلن الجنرال كنعان إفرين رئيس أركان الجيش عن تنفيذ ما أسماه “عملية العلم” ، لأن الانقلابيين عادة يهربون من وصف “الانقلاب” ، وأعلن حل الحكومة والبرلمان ووقف العمل بالدستور وحل الأحزاب القائمة ، وجاء في بيان الانقلاب الرسمي أن الغرض منها هو “حماية وحدة الوطن، وضمان الوحدة والتضامن الوطنيين، ومنع نشوب انقسام شعبي وحرب أهلية وشجار أخوي، وحماية الدولة وبسط سلطة وجودها، وإزالة الأسباب التي تحول دون عمل النظام الديمقراطي” ، وعقب نجاح الانقلاب رحبت به عواصم غربية ، وقال مسؤولون بالخارجية الأمريكية “لقد نجح شبابنا” ، ووضعت مجلة التايمز الأمريكية صورة قائد الانقلاب كنعان إيفرين على غلاف مجلتها وقدمته للعالم باعتباره موحد تركيا .وأطلق الجنرال “إيفرين” ، قائد الانقلاب ، حملة قمع غير مسبوقة في تاريخ تركيا ، فحُكم على 517 شخصاً بالإعدام نفذ بالفعل منها 50 ، ومات تحت التعذيب في السجون 171 شخصاً، واعتقل 650 ألف مواطن، ووُضع مليون و683 ألفاً تحت المراقبة، فضلاً عن فصل 30 ألفاً من وظائفهم ، وسحب الجنسية من 14 ألفاً آخرين ، فضلا عن نفي بعض القادة السياسيين خارج البلاد ، ثم تولى ايفرين رئاسة الجمهورية حوالي ثماني سنوات .

وقام الانقلابيون بتعديل الدستور ، ووضعوا نصًا عرف باسم “المادة 15” ، تنص على عدم جواز محاكمة قائد الانقلاب وشركائه في مجلس الأمن القومي طوال حياتهم ، غير أن حكومة “أردوغان” بعد أن استقر بها الوضع ، أقدمت على استفتاء شعبي في نفس يوم الانقلاب 12 سبتمبر 2010 ، انتهى إلى إلغاء هذه المادة من الدستور ، فتوالت البلاغات إلى القضاء ممن تعرضوا لجرائم كنعان ورفاقه .وبعدها بعامين ، عام 2012 ، بدأت محاكمة الجنرالات الباقين على قيد الحياة من المجموعة التي خططت ونفذت الانقلاب، واستمرت المحاكمات سنتين ، وفي العام 2014 صدرت الأحكام بالسجن المؤبد على رئيس هيئة الأركان الأسبق ـ الرئيس فيما بعد ـ كنعان إيفرين ، وهي أقصى عقوبة في القانون التركي الذي ألغى عقوبة الإعدام .ومات قائد الانقلاب كنعان ايفرين في 10 مايو 2015 ، أثناء نظر محكمة النقض طعنا تقدم به ضد الحكم بسجنه مدى الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

المولد في التراث الحلبي … إشهار حب وإعلان ولاء – (2-2)

زهير سالم مدير مركز الشرق العربي وكتب إلي يستزيدني فيما كتبت بالأمس …