أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / عيد جيش “أبو شحاطة”

عيد جيش “أبو شحاطة”

معاذ عبدالرحمن الدرويش

كاتب و مدون سوري
عرض مقالات الكاتب


يقول أحد العساكر كنت أخدم سائقا في ما يسمى ” بالجيش العربي السوري” و كنت سائقا لسيارة من نوع ” جيب واز” و هي سيارة عسكرية روسية مهلهلة على شاكلة جيش النظام الأسدي.
يقول العسكري و كانت مهمتي سائق لإيصال ثلاث ضباط يوميا من بيوتهم الى القطعة العسكرية و إرجاعهم الى بيوتهم في نهاية الدوام.
يقول العسكري و كلما خطر في بالي أن أهين الضباط كنت أطفئ السيارة و أدعي أنها تعطلت فيضطر الضباط بالنزول و أطلب منهم دفش السيارة لعلها تشتغل فيدفشوني و أنا راكب بالسيارة،… أخيرا و عندما أشفق عليهم أجعلها تدور فيصعدون و هم يلهثون و العرق يتصبب من بدلاتهم العسكرية، بينما أنا أتظاهر بالضجر و التافف من السيارة، بينما أكون منفجرا بالضحك في داخلي.
و كان الضباط لا يشكون أبدا في ألاعيبي لأن السيارة بالأساس كانت في النزع الأخير من عمرها و كانت تتعطل حقيقة بين الحين و الآخر.
و كان العسكري يسمي جيش النظام الأسدي بجيش التدفيش.
ما ينطبق على سيارة “الجيب واز” هذه ثلاثة أرباع سيارات جيش التدفيش.
و قد عرف السوريون جيش النظام الأسدي بجيش أبو شحاطة، حيث كان الكثير من العساكر يلبسون في أرجلهم الشحاط – أكرمكم الله – بدل البوط العسكري و ذلك رمزا لعدم المبالاة و الهلهلة التي عرف بها .
و مع بدايات الثورة و بعد خسائره المتلاحقة إلى ما قبل تدخل طيران المحتل الروسي، ترقت تسميته من جيش أبو شحاطة إلى جيش بوط الرينو، و ذلك رمزا للهريبة من أرض المعارك.
ثم تطور و حصل على لقب جيش التعفيش بعد أن حاز على المركز الأول بالتعفيش على مستوى جيوش العالم حيث أنه لم يبق في المدن و القرى التي يدخلها سوى الحجارة و التراب بعد أن عفش كل شيء.
و لعل أهم معارك ما يسمى ” الجيش العربي السوري ” كانت ضد أطفال سوريا و إنتصر عليهم بالكيماوي، و خاض معارك شرسة ضد نساء سوريا و قتل عشرات الآلاف منهن ، و خاض معارك ضارية بالبراميل المتفجرة ضد البيوت الآمنة و المدارس و المساجد و المستشفيات و هدم معظمها و عرف بجيش البراميل .
و لعل آخر بطولاته كانت في ساحات المقابر حيث اشتهر بنبش القبور و التنكيل بجثث الموتى و قد عرف بجيش نبش القبور.
نعم هذا هو الجيش العقائدي جيش النظام الأسدي، الجدير بكل تلك النياشين و الأوسمة من الإجرام إلى القتل إلى التدمير إلى التعفيش إلى التدفيش إلى البوط و الشحاطة، و لعل آخرها نبش القبور و قتل الموتى…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

خصائص خليل الله إبراهيم -عليه السّلام- وصفاته العظيمة (1)

د. علي محمّد الصلابيّ إنّ خليل الله إبراهيم عليه السلام عَلمٌ من …